مع اقتراب بداية موسم ٢٠١٧-٢٠١٨، يعمل نادي ليفربول لكرة القدم على تجديد أرضية ملعب الآنفيلد قبل أول مباراة في الدوري على أرضه أمام كريستال بالاس في ١٩ أغسطس القادم.

يعمل موظفو الآنفيلد في هذا المشروع الصيفي على تحسين أرضية الملعب وجودتها بشكل عام للاستعداد بأحسن صورة للموسم الجديد.

وتشمل التغييرات نظام ري أوتوماتيكي جديد يساعد على تحسين التصريف في الملعب، حيث سيسمح لرش المياه على الأرضية قبل بداية المباراة في ثلاث دقائق فقط. كما سيصبح الآنفيلد أول ملعب في المملكة المتحدة يقدم نظام ري Permavoid الفريد من نوعه لتسريع عملية صرف المياه وبالأخص في موسم الأمطار.

إضافة إلى ذلك، تم إضافة نظام تدفئة جديد تحت التربة للمساعدة على نمو العشب وتفادي تجمد الأرضية في فصل الشتاء. كما سيتم تركيب أكثر من ٤٠ ألف كم من العشب الصناعي على طبقات الرمال تحت الأرضية، وستتكون الأرضية نفسها من ٩٧% عشب طبيعي و٣% عشب صناعي.