صرف نادي ليفربول الإنجليزي النظر عن رغبته الكبيرة في التعاقد مع اللاعب نابي كيتا لاعب خط وسط ونجم نادي آر بي لايبزيغ الألماني خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية، وينوي تفعيل الشرط الجزائي في الصيف القادم والذي سيُقدَّر بـ48 مليون جنيه استرليني.

تقارير صحفية بريطانية تقول أن نادي الميرسيسايد قرَّر التحوُّل إلى الخطّة البديلة وهي التحرك من أجل التعاقد مع اللاعب رافينيا ألكانتارا لاعب خط وسط نادي برسلونة الإسباني.

ويُعتبر رافينيا هو الخطة البديلة في عقل الألماني يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول من أجل تعويض فشل الفريق في التعاقد مع الغيني كيتا من لايبزيغ لتدعيم خط وسط الفريق في الموسم الجديد ٢٠١٧-١٨.

لكن طريق نادي الكوب لن يكون سهلاً من أجل الحصول على خدمات ألكانتارا، حيث سيكون عليه الدخول في منافسة قوية مع نادي آرسنال الإنجليزي من أجل الظفر بخدمات اللاعب المتميز.

يُذكر أن اللاعب صاحب الـ24 عاماً لم يكن أساسياً في خطط لويس إنريكي مدرب برشلونة في الموسم الماضي ويبدو أنه لن يكون كذلك في خطط المدرب الجديد إرنستو فالفيردي، لذلك تسعى إدارة برشلونة في تحقيق أقصى استفادة مادية من رحيله.

المصدر: EUROSPORT

تمت إعادة تقديم هذه التقارير الإخبارية من وسائل إعلام خارجية