أنهى ليفربول اليوم تحضيراته للموسم الجديد هذا الصيف بخسارة أمام مضيفه ماينز بنتيجة ٤-٠. سجل الأهداف كلٌ من بروزينسكي من ركلة جزاء وكوردوبا ومالي وموتو.

هذا وبدأ كلوب اللقاء بتشكيلة مغايرة تماماً للفريق الذي واجه برشلونة يوم أمس مانحاً الفرصة للعديد من الشباب للمشاركة وإثبات قدرتهم على تمثيل الفريق الأول.

استهل المضيف اللقاء بأفضلية كبيرة وهدد مرمى الريدز بعرضية خطيرة في الدقيقة التاسعة ولكن ماتيب استغل طول قامته وأبعد الكرة بنجاح.

لم ينتظر ماينز كثيراً لافتتاح التسجيل، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء على الريدز في الدقيقة ١٤ بعد لمسة يد على وزدوم ليتقدم بروزينسكي ويهز شباك مانينجر بثقة كبيرة.

استمر ضغط ماينز على مرمى الريدز ولم يحالف الضيوف الكثير من الحظ بتعرض لاعب الوسط ماركو غرويتش لإصابة، حيث حاول مواصلة اللعب ولكنه غادر المباراة بعد السقوط لمرة ثانية ليدخل إينغز في مكانه.

وقبل نهاية الشوط الأول، نجح كوردوبا في مضاعفة تقدم فريقه بعد هجمة مرتدة سريعة سمحت له بدخول المنطقة والتسديد من اليسار في المرمى.

عاد الريدز للشوط الثاني بدخول الثلاثي راندل وستيوارت وبراناغان وغوميز في مكان تشان ولالانا وودبيرن وأليكساندر-أرنولد.

وعلى الرغم من التغييرات، واصل ماينز سيطرته على مجريات اللقاء واقترب كليمينز من تسجيل الثالث بتسديدة ولكن وزدوم تصدى له بنجاح.

وبعد ٩ دقائق فقط، هز مالي شباك مانينجر للمرة الثالثة في اللقاء بتسديدة قوية من خارج المنطقة بعد هجمة مرتدة سريعة للمضيف. وفي الدقيقة ٧٤، نجح موتو بتسجيل الهدف الرابع بعد عرضية ممتازة من الجناح الأيمن وصلت له أمام المرمى ليسجلها بالرأس.

ومع هذا اللقاء تنتهي تحضيرات الريدز للموسم الجديد وتبدأ الاستعدادات النهائية في ميلوود قبل لقاء آرسنال يوم الأحد القادم في الدوري الإنجليزي الممتاز.