فاز نادي ليفربول اليوم بلقاء مجنون في ملعب الإمارات بنتيجة ٤-٣ أمام آرسنال ليستهل مشواره في الدوري بثلاث نقاط. سجل أهداف الريدز فيليب كوتينهو (٢) وآدم لالانا وساديو ماني.

هذا واختار يورغن كلوب تشكيلة مشابهة للفريق الذي واجه برشلونة للقاء اليوم وقاد هجوم الريدز فيرمينو وماني وكوتينهو، بينما تمركز الكابتن جوردن هندرسون في وسط الملعب إلى جانب فينالدوم ولالانا.

بدأ آرسنال اللقاء بشكل قوي واقترب من التسجيل في بعض محاولاته إلى أن تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة ٢٨ بعد تدخل من ألبيرتو مورينو على ثيو والكوت.

تقدم والكوت لتسديد ركلة الجزاء التي ربحها ولكن الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه اختار الجهة الصحيحة ونجح في إنقاذ شباكه من الهدف الأول.

ولكن فرحة مينيوليه لم تدم طويلاً، حيث عاد والكوت في الدقيقة ٣١ وسجل هدفاً بتسديدة من يمين المنطقة بعد أن قطع فريقه الكرة من الريدز في وسط الملعب.

حاول رجال كلوب تعديل النتيجة بأكثر من فرصة أبرزها كانت تسديدة فينالدوم من على طرف المنطقة ولكن تشيك كان بالمرصاد.

وقبل نهاية الشوط الأول، تحصل الساحر كوتينهو على ركلة حرة من مسافة بعيدة سددها بشكل مذهل في الزاوية العليا لشباك تشيك ليعلن تعديل النتيجة قبل صافرة الحكم.

عاد ليفربول للشوط الثاني بانتعاش كبير ونجح في خطف الهدف الثاني عن طريق لالانا بعد أن مرر فينالدوم الكرة له من الجهة اليسرى داخل المنطقة ليستلمها الإنجليزي بالصدر ويسددها عبر تشيك لتعانق الشباك.

وساعد التقدم بالنتيجة الريدز على تقديم أداء مميز في الدقائق التالية، ليتمكن كوتينهو مرة أخرى من هز الشباك في الدقيقة ٥٦ عندما لعب له كلاين عرضية ممتازة من الجناح الأيمن وضعها البرازيلي في المرمى بيسراه.

كاد كوتينهو بعد ذلك بدقيقتين فقط يسجل هدفه الثالث في اللقاء والرابع للريدز بعد تمريرة فيرمينو لكن بيتر تشيك تمكن من إبعاد الكرة.

ومن ثم في الدقيقة ٦٣، هز ساديو ماني شباك آرسنال للمرة الرابعة في اللقاء وسجل هدفه الرسمي الأول مع الفريق بعد أن استلم الكرة على الجناح الأيمن وراوغ مدافعي آرسنال ثم سدد كرة لا تصد في شباك المضيف.

استمر جنون اللقاء في الدقائق التالية، حيث نجح البديل تشامبيرلين في تسجيل الهدف الثاني للآرسنال بعد مراوغته الدفاع من اليسار وتسديده كرة غيرت مسارها بقدم لوفرين لتخدع مينيوليه.

وبعد ذلك بعشر دقائق، زاد آرسنال من ضغطه على الريدز ونجح بتسجيل هدف ثالث برأسية تشامبرز الذي ارتقى بنجاح لركلة حرة غير مباشرة.

ومع بقاء ربع ساعة على اللقاء، لعب رجال كلوب بحذر أكبر تجنباً لاستقبال هدف التعادل ونجحوا في المحافظة على النتيجة حتى أن أعلن الحكم انتهاء اللقاء وفوز ليفربول بلقاء الدوري الإنجليزي الممتاز الأول هذا الموسم.