تمكن الريدز من العودة إلى سكة الانتصارات عبر الفوز على مضيفه ميدلزبره بثلاثية نظيفة على ملعب ريفرسايد، حيث سجل آدم لالانا (٢) وديفوك أوريغي أهداف اللقاء دون رد من المضيف.

تشكيلة اللقاء...

أجرى يورغن كلوب تغييرين في تشكيلة فريقه منذ مباراة ويست هام يونايتد مساء الأحد الماضي، وذلك ومن خلال إشراك سيمون مينيوليه في مكان لوريس كاريوس لحراسة مرمى الريدز، ووضع راغنار كلافان مكان جويل ماتيب الذي غاب عن المباراة.

الشوط الأول...

بدأت المباراة ببطء خلال العشر الدقائق الأولى، حتى هدد المضيف مرمى سيمون مينيوليه عبر تسديدة الظهير الأيسر فابيو التي أمسكها الحارس البلجيكي بسهولة.

وامتلك ميدلزبره فرصة خطيرة لافتتاح التسجيل عبر رأسية بين غيبسون من ركلة حرة غير مباشرة ولكن مينيوليه تصدى لها ببراعة.

استطاع ليفربول تسجيل أول أهدافه عبر آدم لالانا الذي وجه رأسية رائعة في شباك البورو بعد عرضية ناثانيل كلاين الجميلة.

واقترب ميدلزبره من إدراك التعادل بعد تسديدة ألفارو نيغريدو القوية ولكن مينيوليه تألق مرة أخرى بالتصدي لها.

وحاول المضيف مجدداً تسجيل هدف التعادل من خلال تسديدة أخرى عبر آدم فورشو التي اصطدمت بـ آدم لالانا دون خطورة.

وقبل انتهاء الشوط، كاد ساديو ماني أن يضيف الهدف الثاني للريدز لولا اصطدام كرته بالقائم الأيمن.

الشوط الثاني...

دخل ليفربول الشوط الثاني من اللقاء بهجمة سريعة من ماني الذي سدد كرة باتجاه مرمى فيكتور فالديز ولكن الحارس الإسباني تصدى لها.

وسع ليفربول بعد ساعة من اللعب فارق النتيجة لهدفين بعد تمريرات جميلة بين ماني، لالانا وأوريغي، لتصل الكرة في النهاية إلى البلجيكي الذي سددها بقوة في مرمى ميدلزبره.

ولم يمضي الكثير من الوقت حتى سجل ليفربول الهدف الثالث عبر تسديدة آدم لالانا في شباك فريق إيتور كارانكا، حيث سجل الدولي الإنجليزي ثاني أهدافه في اللقاء بعد تمريرة جميلة من أوريغي من الجناح الأيمن.

لم تشهد الدقائق المتبقية من اللقاء أي ضغط على تقدم الريدز وكان بإمكان الفريق تسجيل أهداف أكثر ولكنه اكتفى بالثلاثية.

هذا وارتقى ليفربول بعد مباراة الليلة إلى المركز الثاني متفوقاً على آرسنال في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد ٣٤ نقطة وتسجيله أهدافاً أكثر.