عاد بورنموث من الخلف في ملعب فيتالتي اليوم ليهزم ضيفه ليفربول بنتيجة ٤-٣ بعد مباراة مجنونة. سجل أهداف الريدز ساديو ماني وديفوك أوريغي وإيمري تشان، بينما سجل للمضيف كالوم ويلسون وريان فريزر وستيف كوك وناثين أكي.

التشكيلة...

أجرى يورغن كلوب تغييرين فقط للفريق الذي واجه سندرلاند الأسبوع الماضي بدخول لوكاس ليفا وديفوك أوريغي في مكان جويل ماتيب وفيليب كوتينهو. كما عاد آدم لالانا ليجلس على دكة الاحتياط.

الشوط الأول...

قدم الريدز شوطاً أولاً ممتازاً وسيطر على أحداث اللقاء واقتربوا من التسجيل مبكراً بفرصة سنحت لأوريغي بعد تمريرة ناثانيل كلاين ولكنه أخطأ التسديد.

نجح ماني في الدقيقة ٢٠ من افتتاح التسجيل في اللقاء بعد ممتاز بعد كرة رائعة من تشان وضعته أمام المرمى ليتخطى أكي وثم يسدد عبر الحارس في الشباك.

وبعد ذلك بثلاث دقائق فقط، عاد أوريغي ليعوض عن الفرصة السابقة ويستغل تمريرة دقيقة من الكابتن جوردن هندرسون ليتخطى الحارس أرتر بورك ثم يسدد كرة مذهلة نحو الشباك من الجناح الأيمن.

الشوط الثاني...

بدأ المضيف الشوط الثاني برغبة في تقليص الفارق ونجح بتسجيل الهدف الأول بسرعة، حيث تحصل فريزر في الدقيقة ٥٦ على ركلة جزاء بعد عرقلة جيمس ميلنر ليتقدم كالوم ويلسون وينفذها بنجاح.

لم ينتظر الريدز كثيراً لاستعادة التقدم بهدفين عبر تشان. أتى الهدف بعد مراوغات ممتازة من ماني على اليمين ليمرر للألماني الذي سدد قذيفة لا تصد ولا ترد في شباك بورك.

لم يستسلم المضيف على الرغم من الهدف وعاد البديل فريزر ليترك بصمته على اللقاء بتسجيل الهدف الثاني من وسط المنطقة بعد دربكة دفاعية فشل فيها لاعبو الريدز من تشتيت الكرة.

وبعد الهدف بدقيقتين فقط، نجح كوك من تسجيل التعادل بعد عرضية فريزر لداخل المنطقة، حيث استلمها المدافع بشكل ممتاز وسدد مباشرة نحو المرمى.

واصل بورنموث ضغطه على الضيوف في الدقائق التالية لينجح في الدقيقة ٩٣ من تسجيل هدف الفوز القاتل. سجل أكي الهدف بعد ركنية وتسديدة داخل المنطقة حاول كاريوس إبعادها لكنها وصلت للمدافع أمام المرمى ليسددها في الشباك.