نجح ليفربول في تحقيق فوزه الثالث على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز على حساب ضيفه ستوك سيتي، حيث انتهت المباراة بنتيجة ٤-١ وسجل كل من آدم لالانا، روبيرتو فيرمينو، جيانيلي إمبولا (بالخطأ في مرماه) ودانييل ستوريدج أهداف اللقاء لصالح الريدز، بينما سجل جوناثان والترز الهدف الوحيد لـ ستوك.

تشكيلة اللقاء...

لعب يورغن كلوب بنفس التشكيلة التي شاركت في ديربي الميرسيسايد أمام إيفرتون، ودخل كل من إيمري تشان ودانييل ستوريدج في مكان آدم لالانا وديفوك أوريغي في الشوط الثاني، ودخل ألبيرتو مورينو في مكان روبيرتو فيرمنو في الدقيقة ٧٧.

الشوط الأول...     

مرت أول عشر دقائق من الشوط الأول دون أي خطورة من الفريقين، ولكن والترز افتتح التسجيل في الدقيقة ١٢ برأسية قوية عبر عرضية زميله إيريك بيترس.

كاد جو ألين أن يسجل الهدف الثاني لصالح ستوك عبر تسديدة قوية من طرف المنطقة ولكن مينيوليه تصدى للكرة ببراعة.

واصل الريدز محاولاتهم لإدراك التعادل قبل نهاية الشوط، واقترب روبيرتو فيرمينو من تسجيل هدف محقق ولكن بيتر كراوتش نجح بإبعاد الكرة من خط المرمى قبل دخولها.

تمكن ليفربول من تسجيل هدف التعادل بعد تمريرة ساديو ماني الجميلة باتجاه آدم لالانا الذي سدد الكرة في الشباك من زاوية في غاية الصعوبة.

ولم يمضي الكثير من الوقت حتى سجل فيرمينو هدف التقدم لصالح الريدز بعد تمريرات متبادلة بين لالانا وجيمس ميلنر، لتصل الكرة إلى البرازيلي ويسجل الهدف الثاني من داخل منطقة الجزاء.

الشوط الثاني...

أحرز ليفربول الهدف الثالث في الدقيقة ٥٩ عبر عرضية أوريغي المتجهة نحو ماني داخل المنطقة، وكاد السنغالي أن يسدد الكرة في الشباك ولكن إيمبولا سبقه بتسجيل الهدف في مرماه بالخطأ.

وأجرى يورغن كلوب تبديل مزدوج في الدقيقة ٦٩ بخروج ديفوك أوريغي وآدم لالانا ودخول دانييل ستوريدج وإيمري تشان.

سجل ستوريدج هدف في غاية السرعة فور دخوله إلى أرضية الملعب عبر استغلال تمريرة خاطئة من شوكروس، ليراوغ الحارس ويضع الكرة في الشباك بمهارة، وكان هدف الدولي الإنجليزي هو الهدف رقم مئة لـ ليفربول تحت قيادة المدرب الألماني.

أجرى ليفربول تغييره الأخير بدخول ألبيرتو مورينو في مكان فيرمينو، واقترب الإسباني من تسجيل الهدف الخامس عبر ركلة مقصية رائعة ولكنها أبعدت لركنية.