قدم المهاجم البلجيكي ديفوك أوريغي أداءً ممتازاً في الشوط الثاني ليتغلب ليفربول على أي سي ميلان الإيطالي بنتيجة ٢-٠ ضمن منافسات كأس الأبطال الدولية. سجل الهدف الأول أوريغي ومن ثم أضاف الثاني روبيرتو فيرمينو.

بدأ الريدز اللقاء بشكل إيجابي وأتت الفرص الأولى في الدقيقة الثانية فقط عبر كوتينهو من عرضية ماني ولكن دفاع الميلان نجح في إبعاد الكرة. رد أدريانو للطليان في الدقيقة السابعة ولكن كلافان أبعدها بدوره لركنية.

انطلق فينالدوم بالكرة في الدقيقة ٢٩ ومررها لستوريدج الذي سدد من يسار المنطقة ولكن تدخل الدفاع منع الخطورة على المرمى. بعد ٩ دقائق سدد لالانا من داخل المنطقة ولكن كرته كانت فوق المرمى.

استمرت أفضلية الريدز في الشوط مع ثبات دفاع الميلان، وقبل نهاية الشوط استلم ماني كرة في مكان خطير ليسددها بقوة وينجح الحارس غابرييل في إبعادها ليبقي النتيجة كما هي.

قبل بداية الشوط الثاني، دخل كلٌ من كلاين وفيرمينو وماركوفيتش ومورينو وأوريغي وستيوارت في مكان لالانا وماني وأليكساندر-أرنولد وكوتينهو وستوريدج وفينالدوم.

لم ينتظر البدلاء كثيراً ليتركوا بصمتهم على اللقاء، حيث استلم ديفوك أوريغي كرة طويلة في الدقيقة ٥٩ وراوغ باليتا قبل أن يسدد كرة رائعة لم ينجح غابرييل في إيقافها من هز الشباك.

أتى الرد سريعاً من الميلان عبر لاعب الميرسيسايد السابق سوسو في الدقيقة ٦١ ولكن مورينو اعترض طريق تسديدته لتمر الفرصة بسلام على مرمى مينيوليه. وبعد عشر دقائق، هز أوريغي شباك الميلان من جديد بتسديدة من داخل المنطقة ولكن الحكم المساعد رفع راية التسلل ليتم إلغاء الهدف.

وعلى الرغم من الهدف الملغى، عاد ليفربول من جديد في الدقيقة ٧٣ ليسجل الهدف الثاني عبر البرازيلي فيرمينو بعد انطلاقة أوجو على اليمين ومحاولته للتسديد ليتصدى الدفاع ويغير اتجاه الكرة نحو فيرمينو الذي سددها في المرمى دون أي فرصة للحارس.

حاول الميلان تقليص الفارق وحصل لاعب وسطه هوندا على فرصة لفعل ذلك في الدقيقة ٨٢، ولكن رأسيته حلقت فوق المرمى دون خطورة كبيرة.

وقبل نهاية اللقاء في الدقيقة ٨٧، انطلق أوجو من جديد على الجناح الأيمن ليمرر كرة ممتازة إلى ماركوفيتش ولكن الدفاع أبعدها قبل أن يسدد فيرمينو من الكرة المرتدة ويتصدى له غابرييل.