تصدر ليفربول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز اليوم بعد التغلب على ضيفه واتفورد بستة أهداف مقابل هدف واحد على الآنفيلد. سجل أهداف الريدز ساديو ماني (٢) وفيليب كوتينهو وإيمري تشان وروبيرتو فيرمينو وجيني فينالدوم.

بدأ يورغن كلوب اللقاء بتشكيلته المعتادة مع دخول لوكاس ليفا في مكان ديان لوفرين الذي غاب بسبب مرض فيروسي.

افتتح المضيف مهرجان الأهداف في الدقيقة ٢٧ بعد ركنية تبادل فيها كوتينهو الكرة مع جيمس ميلنر قبل أن يلعب عرضية سريعة لداخل المنطقة لعبها ماني بذكاء برأسه من فوق الحارس غوميز إلى قلب الشباك.

وبعد ثلاث دقائق فقط، نجح فيليب كوتينهو في مضاعفة تقدم ليفربول. أتى الهدف بعد تمريرة فيرمينو للساحر على طرف المنطقة ليسددها عبر الدفاع ويباغت غوميز ليهز الشباك.

لم يكتفي الريدز بالهدفين قبل صافرة نهاية الشوط الأول، حيث ارتقى تشان في الدقيقة ٤٣ لكرة ممتازة من آدم لالانا ليوجهها برأسه في الشباك ويحتفل بحماس كبير.

عاد الريدز للشوط الثاني بنية واضحة لتسجيل المزيد من الأهداف، ولم يترددوا في فعل ذلك مع ضغط كبير على مرمى واتفورد.

ولم يصمد الضيوف كثيراً، حيث تمكن فيرمينو في الدقيقة ٥٧ من تسجيل الهدف الرابع بعد مجهود ممتاز من لالانا الذي أهداه كرة ذهبية أمام خط المرمى.

مرت ثلاث دقائق فقط قبل أن تهتز شباك واتفورد من جديد، حيث أضاف ماني هدفه الثاني في اللقاء بكل سهولة بعد توغل فيرمينو لداخل المنطقة واستدارته بهدوء قبل تمرير الكرة للسنغالي أمام المرمى.

وعلى الرغم من عدة تصديات ناجحة لـ لوريس كاريوس، نجح داريل يانمات من تسجيل هدف شرفي لواتفورد بعد هجمة منظمة وتمريرة من نور الدين أمرابط لزميله على طرف المنطقة ليسددها الأخير بدقة عبر الحارس الألماني وتصبح النتيجة ٥-١.

أبى الريدز إنهاء المباراة بهذا الشكل، واقترب دانييل ستوريدج من التسجيل مرتين وسدد في الثانيو كرة مذهلة من خارج المنطقة ولكن الحارس وثم العارضة أفسدا لحظته.

وفي الدقيقة ٩١، سدد ستوريدج الكرة من جديد وأبعدها الحارس تجاه فينالدوم الذي تحكم بها بهدوء قبل أن يسددها في الشباك ويحتفل بهدفه الأول مع النادي.

ومع هذا الفوز الساحق، ارتقى ليفربول للمركز الأول في جدول ترتيب الدوري بعد تعثر منافسيه مانشستر سيتي وآرسنال بتعادلهما أمام ميدلبزره وتوتنهام.