قاد المهاجم دانييل ستوريدج فريقه ليفربول للتأهل إلى ربع نهائي كأس الرابطة الليلة بتسجيل هدفين أمام توتنهام في لقاء انتهى بنتيجة ٢-١.

هذا واختار المدرب يورغن كلوب فريقاً مغايراً بالكامل للقاء الأخير في الآنفيلد لإراحة بعض اللاعبين وإعطاء الفرصة لآخرين لإثبات قدراتهم على أرض الملعب.

وكانت أهم اختيارات الألماني البدء بدانييل ستوريدج في المقدمة إلى جانب ديفوك أوريغي، ولم يخيب المهاجمان ظنه بهما.

بدأت فرص ليفربول في اللقاء عبر ترينت أليكساندر-أرنولد بعد انطلاقه على الجهة اليمنى وصنع الفرصة لستيوارت ولكن كرة الأخير اعتلت المرمى.

وفي الدقيقة التاسعة، استغل ماركو غرويتش كرة مقطوعة وحاول التسديد ولكن كرته اصطدمت بالدفاع ليسارع ستوريدج بالتسديد في المرمى قبل وصول الحارس ميشيل فورم ويفتتح التسجيل.

عاد ستوريدج بعد دقيقتين فقط ليسدد من يمين المنطقة ولكن فورم نجح في إبعادها هذه المرة، قبل أن يصنع أوريغي فرصة ممتازة بعد الجري من منتصف الملعب ولكن الإنجليزي لم ينجح في استغلال الفرصة.

وفي المقابل، اقترب جورجيس نكودو في الدقيقة ٣٣ من تسجيل هدف التعادل لتوتنهام ولكن لوكاس ليفا تدخل بشكل ممتاز ليمنع الفرصة.

أتت الفرصة الأخيرة في الشوط الأول بعد قطع ممتاز للكرة من كيفين ستيوارت في الوسط وانطلاق أوفي إجاريا قبل التمرير إلى ماركو غرويتش الذي سدد كرة خطيرة مرت إلى جانب القائم.

قدم الفريقان شوطاً ثانياً أفضل مما سبق وعاد كل منهما بنية تحقيق ما يكفي للتأهل إلى الجولة القادمة في الكأس.

ونجح أوريغي في الدقيقة ٥٣ من صنع فرصة ذهبية لستوريدج بعد الانطلاق على الجناح والتمرير ولكن الإنجليزي أخطأ في التسديد.

وفي الدقيقة ٥٩، سدد أوريغي كرة صاروخية من مسافة ٢٠ ياردة ولكن فورم تألق ليتمكن من إبعادها في اللحظة الأخيرة. ومن جانب توتنهام، كاد إيريك لاميلا ينفرد على سيمون مينيوليه ولكن لوكاس تدخل على طرف المنطقة ليبعد الكرة.

ومع حاجة الريدز لمضاعفة التقدم، مرر جيني فينالدوم في الدقيقة ٦٤ كرة بالمسطرة لدانييل ستوريدج لينفرد المهاجم تماماً على الحارس ويرسلها لتعانق الشباك من بين رجليه.

أتى الرد من توتنهام بعد ١٢ دقيقة عندما تحصل لاميلا على ركلة جزاء لفريقه نتيجة لعرقلة لوكاس له داخل المنطقة، وتقدم المهاجم فينسينت يانسن ليسجل الركلة بنجاح ويقلص الفارق.

كاد دانييل ستوريدج في الدقيقة ٨١ يسجل هدف الهاتريك بعد تسديدة بظاهر قدمه ارتطمت بمدافع في طريقها للمرمى قبل أن يتألق فورم ليبعدها بأصابعه إلى العارضة.

أتت أفضل فرصة لتوتنهام للتعادل في الدقيقة ٨٦ بعد تمريرة ممتازة من لاميلا للاعب الشاب شايون هاريسون ولكن الأخير فشل في التحكم بالكرة لتمر الفرصة بسلام على الريدز.

كانت آخر فرصة للريدز في اللقاء عبر داني إينغز بعد تمريرة رائعة من غرويتش، حيث سدد المهاجم الإنجليزي بقوة من داخل المنطقة ولكن الحارس فورم تصدى لينتهي اللقاء بنتيجة ٢-١.