لعب ستيفين جيررارد في ملاعب لا تحصى خلال مسيرته الكروية مع النادي والمنتخب الإنجليزي، ولكنه لا يقارن أي ملعب بالآنفيلد.

ولعب أسطورة نادي ليفربول لـ ١٧ عام في الآنفيلد مع الفريق الأول وقاد الريدز لأكثر من عقد من الزمن. وقدم ستيفي مستويات كبيرة في مباريات مهمة ومصيرية للريدز على الصعيد المحلي والأوروبي ليخطف قلوب مشجعي الكوب.

وكل هذه الأسباب تدفعه لوضع الآنفيلد على قمة الملاعب في مختلف أنحاء العالم، حيث قال لقناة نادي ليفربول خلال تصوير الفيلم الوثائقي This Is Anfield...

"الآنفيلد هو ملعبي المفضل. هناك ملاعب أكبر حجماً وملاعب تقدم أجواءً رائعة وملاعب لأندية كبيرة حيث لعبت أمامها واستمتعت بالتجربة. ولكن أفضل ذكرياتي والليالي والمستويات كانت في الآنفيلد لذلك سيكون له مكان مميز في قلبي دائماً".

لا تفوتوا مشاهدة This Is Anfield  – هنا الآنفيلد على قناتي النادي LFCTV وLFCTV GO لتعرفوا القصة الكاملة للملعب الشهير، إضافةً إلى المقابلات الحصرية والصور النادرة والمقاطع غير المعروضة من قبل.

سيبدأ عرض الفيلم يوم الأحد القادم في العاشرة مساءً بتوقيت مكة المكرمة.