ضمن روبيرتو فيرمينو الفوز لفريقه مرة أخرى بعد تسجيل هدف اللقاء الوحيد من مباراة ليفربول وويست بورميتش ألبيون برأسية رائعة على ملعب الهوثورنز.

تشكيلة الفريق...

اختار يورغن كلوب تشكيلة مشابهة للتي شاركت في الشوط الثاني من مباراة ستوك سيتي مع مشاركة لوكاس ليفا في مكان راغنار كلافان الذي غاب عن المباراة إثر تعرضه إلى إصابة في الركبة.

الشوط الأول...

بدأ المضيف الشوط الأول من اللقاء بفرصة خطيرة بعد أن سدد ماثيو فيليبس كرة اصطدمت بالدفاع لتصل إلى هال روبسون كانو الذي لم يتمكن من التحكم بالكرة لتذهب إلى خارج الملعب.

خطف فيليب كوتينهو الكرة من الدفاع بذكاء ليمرر الكرة باتجاه فيرمينو الذي كاد أن يسجل الهدف الأول عبر تسديدة أرضية ولكنها مرت بجانب القائم.

هدد المضيف مرمى مينيوليه بعد أن لعب ماثيو فيليبس عرضية خطيرة باتجاه ناصر الشاذلي الذي لم يتمكن من تسديد الكرة لتخرج إلى ركلة مرمى.

وفي الطرف الآخر، حاول ديفوك أوريغي تسديد كرة من خارج المنطقة ولكنها تصل إلى الحارس بين فوستر بشكل مباشر.

اقترب الفريق المضيف من افتتاح التسجيل بعد أن لعب جيك ليفرمور عرضية خطيرة وضعت كانو أمام سيمون مينيوليه ليسدد كرة سهلة باتجاه البلجيكي.

وبعد نهاية الوقت الأصلي من اللقاء، تمكن فيرمينو من خطف هدف التقدم للريدز بعد أن مرر له مواطنه البرازيلي لوكاس ليفا كرة برأسه ليوجه حامل الرقم ١١ الكرة في شباك ويست بروم برأسية أخرى.

الشوط الثاني...

حاول ديفوك أوريغي مضاعفة التقدم عبر تسديد كرة خطيرة من اليسار ولكنها مرت بجانب القائم إلى ركلة مرمى.

وبعد مرور لحظات قليلة، لعب فيرمينو كرة في غاية الذكاء باتجاه ميلنر في الجهة اليسرى ولكن الأخير سدد كرة بعيدة عن مرمى المضيف.

احتسب الحكم خطأ للريدز في مكان خطير بعد تدخل جوني إيفانز على كوتينهو، وحاول جويل ماتيب توجيه الكرة برأسه ولكنها ذهبت إلى خارج الملعب.

حاول كوتينهو تسديد كرة في الشباك عبر ركلة حرة مباشرة ولكن الكرة اصطدمت بدفاع فريق المدرب توني بوليس لتخرج إلى ركنية.

وعلى عكس اتجاه اللعب، تألق سيمون مينيوليه في مباراة أخرى بالتصدي لفرصة مات فيليبس الخطيرة بعد أن لعب له زميله سولومون روندون كرة وضعته أمام حامل الرقم ٢٢.

أجرى يورغن كلوب أول تبديلاته خلال اللقاء عبر إشراك دانييل ستوريدج في مكان ديفوك أوريغي في الدقيقة الـ ٨١.

لم تشهد العشر دقائق الأخيرة من اللقاء خطورة كبيرة من الفريقين حتى أن اقترب ألبيرتو مورينو من تسجيل الهدف الثاني للريدز عبر تسديد كرة بعيدة المدى إلى خارج الملعب، وذلك بعد تقدم الحارس بين فوستر عن مرماه.