عبر ريان عن إصراره على تطوير مستواه أكثر بعد الأداء الممتاز الذي قدمه في تحضيرات الموسم الجديد إلى جانب فعل كل ما بوسعه للانضمام لفريق ليفربول الأول، وذلك بعد التوقيع على عقداً جديداً طويل الأمد مع النادي بالأمس.

وافق صاحب الـ ٢٠ عاماً على العقد الجديد في مقر التدريبات ميلوود مساء الخميس ليضمن مستقبله مع الفريق الذي يلعب في صفوفه منذ أن كان يبلغ من العمر سبع سنوات فقط.

وأتى هذا الإعلان بعد الأداء المبهر الذي قدمه في سبع مباريات تحضيرية من أصل ثمان مع فريق المدرب يورغن كلوب أمام فرق مثل بايرن ميونخ وأتليتكو مدريد.

هذا وتحدث اللاعب الشاب مع الموقع الرسمي بعد توقيع عقده الجديد وناقش تطوره وعلاقته مع المدرب وآماله للمستقبل.

تفاصيل المقابلة أدناه.

تهانيناً ريان بمناسبة العقد الجديد، هل تشعر بالفخر؟

"شكراً لك، إنه إنجاز عظيم وبمثابة المكافأة بعد العمل الجاد الذي بذلته خلال السنوات الماضية. إنها خطوة كبيرة بالنسبة لي ولعائلتي وأصدقائي الذين قدموا لي الدعم في هذه الرحلة. أتطلع الآن للمستقبل بشكل كبير".

حدثنا عن ردة فعل والديك.

"لم أتحدث معهم كثيراً منذ التوقيع على العقد الجديد، ولكنهما سعداء لأنني سأقضي مستقبلي مع نادي ليفربول لكرة القدم. انا ألعب مع النادي منذ أن كنت أبلغ من العمل سبع سنوات فقط، لذلك يعتبر إنجاز كبير لي".

هل كان التوقيع على العقد خيار سهل بالنسبة لك؟

"نعم، أنا ألعب لمدرب يثق في إمكانيات اللاعبين الشباب ويستثمر وقته في تطوير قدراتنا الكروية. يعتبر ليفربول هو النادي المثالي لكي أصبح لاعب كرة قدم جيد في المستقبل".

شاركت في سبع مباريات تحضيرية من أصل ثمان مع الفريق الأول، هل أنت راضي عن الأداء الذي قدمته؟

"لم أتمكن من توقع ما يمكن حدوثه قبل بداية التحضيرات الصيفية للموسم الجديد، ولكنني عملت بصمت وبذلت قصارى جهدي خلال الأسابيع الأولى من الاستعدادات وكنت أريد معرفة ما سيحدث في المباريات. تمكنت من تقديم الأداء الجيد وحصلت على المزيد من فرص اللعب امام الفرق القوية بسبب ذلك. تسنت لي الفرصة للعب أمام فرق مشاركة في دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي الممتاز، كانت تجربة رائعة".

تحدثت عن اللعب أمام الفرق القوية على الملاعب الضحمة، ما رأيك بتلك التجربة وما هي الأمور التي تعلمتها منها؟

"لا يوجد أدنى شك بأن تلك المباريات ساعدتني كثيراُ، حيث اللعب أمام بايرن ميونخ وأتليتكو مدريد كانت لحظة في غاية الأهمية بالنسبة لي، وحصلت على فرصة اللعب في مباريات تتميز بالمستوى الكروي العالي وأتطلع الآن إلى الحصول على المزيد من الفرص المشابهة في المستقبل"

حدثنا عن الأمور التي تعلمتها من تلك المباريات وكيفية الاستفادة منها لتحقيق المزيد من التطور.

"تستطيع الاستفادة من تلك المباريات لكي تصبح لاعب كرة قدم أفضل بكل تأكيد، لا سيما عندما تلعب أمام أفضل اللاعبين في العالم".

هل ساعدتك التحضيرات الصيفية على تقوية علاقتك مع لاعبي الفريق الأول؟

"يستطيع اللاعب تقديم كل ما لديه في حال التأقلم مع فريقه. لم أتمكن من قضاء الكثير من الوقت مع الفريق بسبب إعارتي إلى أندية أخرى في الموسمين الماضيين، ولكنني ارتحت معه أكثر عندما حصلت على دقائق اللعب على أرض الملعب. اللاعبون يحترمونك كلاعب كرة قدم ولديهم فكرة عن الإمكانيات التي تمتلكها، يمتلك النادي مجموعة رائعة من اللاعبين الذين تستطيع التعلم الكثير من الأمور منهم خلال التدريبات".

تحدثت سابقاً عن إيمان المدرب بقدرات اللاعبين الشباب والفرص التي يعطيها لهم، هل تحدثت معه عن التطور الذي تحققه؟

"نعم تحدثت معه عن اختلاف الموسمين الماضيين الذين قضيتهم خارج النادي على سبيل الإعارة والعودة له خلال التحضيرات الصيفية، كما تحدثت أيضاً عن التطور الذي حققته كلاعب كرة قدم عبر الاستفادة من فترة الإعارة والأمور التي أتوقعها من الموسم القادم والفترة التي تليه".

أكد المدرب في الأسبوع الماضي بأنك تمكنت من التألق في تحضيرات الموسم الجديد، هل كنت سعيد عندما سمعت هذه الكلمات؟

"سماع هذه الكلمات من مدرب فريق ليفربول الأول يساهم في تعزيز ثقتك في نفسك. اكتسبت خبرة كبيرة من فترة الإعارة لا سيما خلال العام الماضي مع نادي بارنزلي عندما شاركت في ٣٠ مباراة في التشامبيونشيب، وتمكنت من استغلال تلك الخبرة في استعدادات الموسم الجديد، أشعر الآن بأنني أستطيع إظهار إمكانياتي أمام الآخرين".

ما هي نوعية الأمور التي تعلمتها خلال اللعب مع كوفنتري سيتي وبارنزلي؟

"الانتقال من اللعب مع فريق تحت ٢٣ عام إلى بيئة كروية جادة والمشاركة في المباريات التي لها نفس الأهمية الكبيرة كانت لحظة مهمة بالنسبة لي، ورأيت أهمية هذه الخطوة للاعبين والمدرب. نضجت كثيراً كلاعب كرة قدم داخل وخارج الملاعب ولا يوجد شك بأهمية إثبات هذا الأمر من خلال الأداء الذي أقدمه".

ذكرت في حديثك بأنك ناقشت الموسمين الماضيين وتحضيرات الموسم الجديد مع المدرب، ما هي الأمور التي تمكنت من تحقيقها هذه المرة للعب كرة القدم مع الفريق الأول بشكل أفضل؟

"قضيت الكثير من الوقت في المعسكر التدريبي ولم أشعر بالخجل للتعبير عن نفسي واستغلال الفرص المتوفرة لي لإثبات ما أستطيع فعله بالكرة. ربما ترددت في الماضي عبر إعطاء اللاعبين الآخرين الكرة عوضاً عن إظهار إمكانياتي أمام الفريق والمدرب. حاولت هذه المرة المخاطرة قليلاً، ليس لدي ما أخسره هنا في نادي ليفربول لكرة القدم، حيث وافقت على توقيع عقداً جديداً مما يعني بأنني أملك وقت كافي للتعلم وتطوير مستواي الكروي، لذلك هذا الأمر سيصب في صالحي".

كيف تكتسب تلك الثقة؟ هل تطلب الكرة من زملائك الذين يمتلكون خبرة أكبر لكي تظهر إمكانياتك؟

"الإيمان بإمكانياتك أمر في غاية الأهمية بالنسبة لي كلاعب، أنا أثق في القدرات التي أمتلكها، الأمر يتعلق بتحسين بعض الجوانب لتطوير مستواي أكثر، وأنا واثق من قدرتي على الوصول إلى أعلى المستويات في حال مواصلة العمل الجاد في التدريبات والمحافظة على تركيزي، سأتمكن من الوصول إلى ذلك الهدف خلال تحقيق هذه الأمور".

لا زلت تبلغ من العمر ٢٠ عاماً فقط وتستطيع تحقيق المزيد من الأمور في المستقبل، ولكن ما هي أهم لحظاتك حتى هذه اللحظة من مسيرتك؟

"المشاركة في أول مباراة احترافية لي مع ليفربول أمام إيكستر سيتي كانت لحظة عظيمة بالنسبة لي ولعائلتي، حيث كنت أنتظر تلك الفرصة لوقت طويل. سنرى ما سيحدث في الموسم الجديد ولكنني أستطيع التأكيد بأن تلك اللحظة هي الأهم في مسيرتي حتى الآن".