حقق ليفربول الفوز في مباراة ذهاب الملحق المؤهل لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا أمام نادي هوفنهايم الألماني بنتيجة ٢-٠، سجل للريدز ترينت أليكساندر-آرنولد وهافارد نوردفايت (بالخطأ في مرماه).

التشكيلة

دخل المدرب يورغن كلوب لقاء اليوم بنفس التشكيلة الأساسية التي اعتمد عليها أمام واتفورد في أولى مباريات الدوري الإنجليزي مساء السبت الماضي مع استمرار غياب فيليب كوتينهو ودانييل ستوريدج بسبب الإصابة.

الشوط الأول

بدأ المضيف اللقاء بتهديد مرمى سيمون مينيوليه بعرضية خطيرة باتجاه منطقة الجزاء من اليمين ولكن جويل ماتيب تمكن من إبعاد الكرة بلمسة في غاية الأهمية، وكرر هوفنهايم المحاولة من نفس الجهة ولكن ترينت أليكساندر-آرنولد نجح في منعها.

وحاول ليفربول في الجهة الأخرى من الملعب هز شباك هوفنهايم عبر تمريرة ألبيرتو مورينو من طرف المنطقة باتجاه محمد صلاح ولكن المدافع تمكن من منعه من تسديد الكرة، ثم حاول ساديو ماني متابعة الفرصة بتسديدة ولكن الحارس تصدى لها.

احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح النادي الألماني بعد تدخل ديان لوفرين على لاعب هوفنهايم، إلا أن مينيوليه حرم أندريه كراماريتش من تسجيل الهدف الأول لفريقه بتصدي رائع.

وبعد تألق مينيوليه في إنقاذ الريدز من تلقي الهدف الأول، لعب فيرمينو كرة بين المدافعين لـ محمد صلاح الذي انطلق سريعاً وانفرد أمام الحارس، ولكن المهاجم المصري سدد الكرة بجوار القائم إلى خارج الملعب.

وقبل نهاية الشوط الأول بعشر دقائق، نجح اللاعب الشاب في خطف التقدم للريدز بهدف مفاجئ بعد تنفيذ ركلة حرة مباشرة في غاية الروعة خدعت الدفاع وحارس النادي الألماني.

كاد الفريق المضيف يدرك التعادل في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بتسديدة سيرج نابري التي نجح مينيوليه في التصدي لها بشكل رائع لتعود الكرة إلى ساندرو واغنر ليسددها بخطورة ولكنها مرت بجانب القائم.

حاول الثنائي فيرمينو وماني إضافة الهدف الثاني بعد أن راوغ الأول دفاع هوفنهايم بشكل جميل ليمرر الكرة باتجاه المهاجم السنغالي الذي حاول التسديد ولكن الدفاع منعه.

حصل الريدز على ركنية في اللحظات الأخيرة واقترب لوفرين من تسجيل الهدف الثاني برأسية خطيرة ولكن الكرة ذهبت إلى خارج الملعب.

الشوط الثاني...

استهل فريق المدرب جوليان ناغلسمان الشوط الثاني بقوة عبر هجمة سريعة على الجناح الأيسر ولكن ألبيرتو مورينو تمكن من إبعاد الكرة قبل وصولها إلى المهاجم.

رد ليفربول عبر هجمة ساديو ماني في الجهة اليمنى ليصنع فرصة ذهبية لـ فيرمينو بتمريرة أمام المرمى ولكن حارس ودفاع هوفنهايم كانا بالمرصاد.

راوغ ماني دفاع النادي الألماني بمهارة ثم سدد كرة قوية من زاوية ضيقة إلا آن الحارس تمكن من التصدي لمحاولته بصعوبة.

أجرى المدرب الألماني أول تبديل للريدز بإشراك جيمس ميلنر في مكان الكابتن جوردن هندرسون في الدقيقة ٦١.

استغل إيمري تشان خطأ دفاعي عبر تمرير الكرة لـ صلاح الذي انطلق سريعاً في اليمين ولكن الحارس نجح في التصدي لتسديدة حامل الرقم ١١ لتخرج إلى ركنية.

كرر لوفرين محاولة التسجيل برأسية أخرى ولكن بومان كان متواجد في المكان المناسب لإمساك الكرة.

نفذ فينالدوم ركلة حرة غير مباشرة بشكل سريع عبر تمرير الكرة لـ فيرمينو الذي لعبها لـ جيمس ميلنر على الجناح الأيسر لينطلق حامل الرقم ٧ ويلعب عرضية ارتطمت بصدر المدافع ليتغير اتجاهها نحو الشباك ليتقدم الريدز بهدفين.

لم يرد ليفربول الاكتفاء بهدفه الثاني وحاول تسجيل الثالث بعد أن راوغ فيرمينو مدافع النادي الألماني ثم مرر الكرة باتجاه المنطقة من اليسار ولكن بومان نجح في إمساكها.

وفي الطرف الآخر من الملعب، واصل مينيوليه تألقه في حماية مرمى الريدز عبر التصدي لتسديدة من مسافة قريبة وتمكن الدفاع من إبعاد الكرة في أكثر من محاولة.

أشرك كلوب اللاعب الشاب دومينيك سولانكي في مكان روبيرتو فيرمينو في الدقيقة ٨٣ من الشوط الثاني، وتمكن النادي الألماني بعد دقائق قليلة من تقليص الفارق عبر لعب عرضية متقنة باتجاه مارك أليكساندر أوث الذي سدد كرة في شباك ليفربول.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة واحدة، أجرى المدرب الألماني آخر تبديلاته عبر إشراك ماركو غرويتش في مكان ساديو ماني.

اقترب هوفنهايم من تسجيل هدف التعادل في الوقت القاتل عبر رأسية خطيرة ولكن الكرة اعتلت مرمى مينيوليه لتخرج إلى ضربة مرمى.

حاول غرويتش إنهاء اللقاء لصالح الريدز عبر تسجيل الهدف الثالث بتسديدة قوية ولكن الحارس تمكن من التصدي لها بصعوبة.

يستعد ليفربول الآن لاستضافة النادي الألماني على الآنفيلد خلال الأسبوع القادم للعب مباراة إياب الملحق المؤهل لدوري أبطال أوروبا.