تأهل ليفربول لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا بعد الفوز بمباراة إياب الملحق المؤهل أمام هوفنهايم على الآنفيلد بنتيجة ٤-٢ (٦-٣ في المباراتين). سجل للريدز إيمري تشان (٢) ومحمد صلاح وروبيرتو فيرمينو، بينما سجل للنادي الألماني مارك أوث وساندرو فاغنر.

التشكيلة

أشرك المدرب يورغن كلوب نفس التشكيلة الأساسية التي لعب بها أمام النادي الألماني على ملعب راين نيكار أرينا الأسبوع الماضي.

الشوط الأول

هدد ليفربول مرمى الضيف مبكراً عبر محمد صلاح الذي حاول توجيه الكرة في الشباك برأسه بعد استغلال تسديدة ترينت أليكساندر-آرنولد التي اصطدمت بحائط هوفنهايم، ولكن كرة الدولي المصري اعتلت المرمى.

اقترب ساديو ماني من افتتاح التسجيل لفريقه بعد استلام تمريرة روبيرتو فيرمينو التي وضعت السنغالي أمام المرمى ولكن الحارس تصدى لمحاولته.

وبعد مرور عشر دقائق فقط على اللقاء، نجح ليفربول في تسجيل الهدف الأول عبر إيمري تشان الذي استلم تمريرة سحرية من ساديو ماني بالكعب ليضع الكرة في الشباك بعد اصطدامها بالمدافع.

لم يمر الكثير من الوقت حتى أن تمكن محمد صلاح من تعزيز تقدم الريدز بعد استغلال تسديدة ساديو ماني التي اصطدمت بالقائم الأيمن ليتابعها ويهز الشباك بسهولة.

لم تتوقف الأهداف بعد ذلك، حيث سارع ليفربول بتسجيل الهدف الثالث عبر تشان مجدداً بعد هجمة منظمة في غاية الروعة بدأت من ساديو ماني الذي مرر كرة أخرى بالكعب لـ فيرمينو ليلعب عرضية من اليسار باتجاه الألماني الذي كان متواجد أمام المرمى.

قلص هوفنهايم الفارق بتسجيل هدفه الأول عبر مارك أوث الذي استلم تمريرة زميله ليضع الكرة في الشباك بتسديدة من طرف المنطقة.

وفي المقابل، كاد فيرمينو يهز شباك النادي الألماني للمرة الرابعة الليلة بعد أن مرر صلاح الكرة له من اليسار ليسددها بشكل مباشر أمام المرمى ولكن الحارس كان بالمرصاد للتصدي لها.

اقترب تشان من تسجيل الهاتريك بعد تسديد كرة أرضية خطيرة من طرف المنطقة ولكنها مرت بجانب القائم.

حاول أوث تسجيل هدفه الثاني بنفس الطريقة قبل نهاية الشوط الأول بتسديدة من طرف المنطقة ولكن الحارس البلجيكي تمكن من إبعاد الكرة لركنية.

الشوط الثاني

تبادل صلاح وجيني فينالدوم التمريرات لتصل الكرة إلى حامل الرقم ٥ الذي تواجد أمام الحارس ليسدد بقوة ولكن الأخير تمكن من إنقاذ مرماه.

انطلق ماني على الجناح الأيسر بعد هجمة مرتدة سريعة ليسدد كرة قوية من خارج المنطقة ولكن باومان تصدى لتسديدته لتخرج لركنية.

سجل فيرمينو رابع أهداف مباراة الليلة بعد أن خطف هندرسون الكرة من كيفن فوغت لينفرد أمام الحارس ويمرر الكرة للبرازيلي الذي وضع الكرة في الشباك بكل هدوء.

وبعد هدف حامل الرقم ٩، أجرى المدرب الألماني أول تبديلاته عبر إشراك جو غوميز في مكان ترينت أليكساندر-آرنولد، ودخل بعد عدة دقائق جيمس ميلنر في مكان إيمري تشان صاحب هدفين للريدز في اللقاء.

تألق مينيوليه بالتصدي لتسديدة قوية من الفريق الضيف، ولكن ساندرو فاغنر تمكن من تقليص الفارق مرة أخرى برأسية بعد لحظات قليلة.

لم يتوقف ليفربول عن تهديد مرمى الحارس أوليفر باومان عبر فيرمينو الذي حاول تسديد كرة قوية ولكنها ارتطمت بالشباك الجانبية.

وقبل نهاية اللقاء ببضع دقائق، أجرب المدرب الألماني آخر تبديلاته بإشراك راغنار كلافان في مكان ساديو ماني.