تغلب هال سيتي على ضيفه ليفربول اليوم بثنائية نظيفة في الجولة الرابعة والعشرين من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

تشكيلة اللقاء...

شهدت تشكيلة ليفربول للقاء عودة رباعي المقدمة للمرة الأولى في عام ٢٠١٧ بمشاركة آدم لالانا وفيليب كوتينهو وساديو ماني وروبيرتو فيرمينو. شارك أيضاً لوكاس ليفا كأساسي في مركز قلب الدفاع بسبب غياب ديان لوفرين وراغنار كلافان لإصابة الأول في الركبة ومرض الثاني.

الشوط الأول...

أتت التسديدة الأولى من المضيف في الدقيقة التاسعة عبر أبل هيرنانديز ولكن الكرة مرت أمام وجه المرمى دون خطورة على الريدز.

اقترب ليفربول من افتتاح التسجيل بعد ثلث ساعة من اللعب عندما فشل الحارس في إبعاد كرة عرضية لتصل إلى كوتينهو الذي سدد من داخل المنطقة ولكن الدفاع أبعد الفرصة إلى ركنية.

حصل جويل ماتيب على فرصة التسجيل عبر ركنية كوتينهو في الدقيقة ٣٦ ولكن رأسيته لم تصب المرمى، وأتى الرد من هال برأسية في الجهة الأخرى من سام كلوكس ولكنها إلى خارج الملعب أيضاً.

وقبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي، سجل ألفريد نداي هدف التقدم للمضيف بعد كرة هوائية لم ينجح مينيوليه بإبعادها بشكل كامل لتصل في داخل المنطقة للاعب الوسط الذي وجهها نحو الشباك.

الشوط الثاني...

استهل ليفربول مجريات الشوط الثاني بركنيتين سريعتين وصلت الأولى لماتيب الذي حاول التسجيل ليتصدى له الدفاع، ثم إلى إيمري تشان الذي وجه رأسية منخفضة نحو القائم القريب ولكن الحارس تمكن من إيقافها.

كاد ساديو ماني يسجل هدف التعادل للريدز بعد عرضية ممتازة من لالانا ولكن الحارس إلدن جاكوبوفيتش أبعد الكرة بصعوبة قبل معانقتها للشباك.

وفي الدقيقة ٦٤، أنقذ مينيوليه مرمى الريدز من هدف ثاني محقق بعد تقدمه بشكل ممتاز ليمنع المهاجم فيرنانديز من التسجيل على الرغم من الانفراد.

واصل الضيوف الضغط الكبير على مرمى هال في الدقائق التالية وسدد ميلنر أولاً من زاوية ضيقة ليتصدى الدفاع ثم حاول كوتينهو من داخل المنطقة ولكن كرته لم تجد طريقها للمرمى.

وقبل ست دقائق من نهاية الوقت الأصلي للقاء، تمكن باي نياس عبر هجمة مرتدة سريعة من التوغل داخل منطقة ليفربول وتسديد الكرة عبر مينيوليه مضاعفاً تقدم المضيف.

وفي الجهة الأخرى، منع الحارس جاكوبوفيتش كابتن الريدز جوردن هندرسون من تقليص الفارق بعد تصديه بنجاح لتسديدة صاروخية أرسلها الإنجليزي من خارج المنطقة.