أقصى وولفرهامبتون واندررز مضيفه ليفربول من كأس الاتحاد الإنجليزي بعد فوزه بنتيجة ٢-١ في الجولة الرابعة عصر اليوم. سجل للضيوف ريتشارد ستيرمان وأندرياس فايمان وديفوك أوريغي للريدز.

تشكيلة اللقاء...

جدد المدرب يورغن كلوب ثقته باللاعبين الشباب في مباريات كأس الاتحاد الإنجليزي واختار تشكيلة شابة للقاء مع بعض التغييرات الهامة أبرزها مشاركة روبيرتو فيرمينو وجيني فينالدوم كأساسيين.

الشوط الأول...

بدأ الضيوف اللقاء بشكل مفاجئ بعد ركلة حرة غير مباشرة لداخل المنطقة تخطت الجميع لتصل إلى ريتشارد ستيرمان دون رقابة ويوجهها برأسه نحو الشباك.

كاد وولفز يضاعف التقدم بهجمة مذهلة من هيلدر كوستا تخطى فيها أكثر من مدافع قبل أن يخطئ التسديد في النهاية بسبب تدخل بين وودبيرن وتمر الفرصة بسلام على الريدز.

حاول ليفربول الرد بعد ربع ساعة من اللعب عندما مرر وودبيرن كرة خطيرة من الجهة اليمنى ولكن الدفاع أبعدها في آخر لحظة.

وعلى الرغم من استحواذ الريدز، استغل وولفز هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة ٤١ لتسجيل هدفه الثاني بعد تمريرة كوستا إلى أندرياس فايمان الذي تخطى الحارس لوريس كاريوس وهز الشباك الخالية.

الشوط الثاني...

استبدل المدرب كلوب الظهير الشاب كونور راندل بفيليب كوتينهو قبل بداية الشوط أملاً في قدرة البرازيلي على تغيير نتيجة اللقاء.

مرر وودبيرن كرة رائعة لفيرمينو في الدقيقة ٥٤ ليتوغل المهاجم داخل المنطقة ولكن تمريرته لم تصل لأحد لتضيع الفرصة.

كاد وولفرهامبتون يسجل الثالث قبل ١٠ دقائق من نهاية اللقاء ولكن كاريوس تقدم بشجاعة وأنقذ مرمى الريدز.

قلص ديفوك أوريغي الفارق في الدقيقة ٨٦ بعد ركنية ممتازة من كوتينهو وصلت لدانييل ستوريدج على اليمين الذي لعب رأسية أمام وجه المرمى ليسددها أوريغي نحو المرمى.

انقلبت المباراة رأساً على عقب في الدقائق التالية، حيث كاد أوريغي يسجل من جديد من مسافة قريبة ولكن الحارس تصدى له، ثم أنقذ لوكاس مرمى الريدز من هدف ثالث أكيد بتصديه لتسديدة جون بودفارسون أمام المرمى.

وعلى الرغم من الانتعاش المتأخر، لم ينجح الريدز في تعديل النتيجة لينجح فريق التشامبيونشيب من إقصاء المضيف من الكأس.