نجح الريدز في التأهل لملحق دوري أبطال أوروبا للموسم القادم عبر إنهاء موسم ٢٠١٦-٢٠١٧ في المركز الرابع، وأكد جايمي كاراغر على ثقته بقدرة الفريق على التأهل لدور المجموعات من البطولة من خلال تخطي مباراتي الذهاب والإياب في أغسطس القادم.

سيعتمد ليفربول على إجراء بعض التغييرات على تشكيلته بسبب مشاركته المحتملة في أربع بطولات، وذلك بعد خوض موسم خالٍ من البطولات الأوروبية.

وتحدث مدافع الريدز السابق مع الموقع الرسمي قائلاً: "حظي الفريق بالعديد من الأسابيع الخالية من المباريات في الموسم الماضي، ولكن يجب عليه الآن إجراء العديد من التغييرات على تشكيلته.

"ليست مهمة سهلة على الإطلاق لأن اختيار المجموعة الملائمة من اللاعبين يتطلب مهارة عالية، وسيكون هذا الأمر مهم للغاية مع مباريات دوري أبطال أوروبا في منتصف الأسبوع في حال التأهل لدور المجموعات.

"ستضطر بعد ذلك إلى لعب مباراة أخرى صباح أو عصر السبت، لذلك ليس من السهل أن تتعامل مع ضيق الفترة الزمنية بين المباريات.

"أثبت يورغن كلوب في الموسم الماضي بأنه لا يشرك اللاعبين الذين لا يستطيعون اللعب بسبب الجهد البدني، حيث مكث فيليب كوتينهو وروبيرتو فيرمينو على دكة البدلاء خلال مباراة ستوك سيتي بسبب عدم استعدادهما للعب من الناحية البدنية.

"لن يشرك اللاعب إذا كان يعاني من المشاكل البدنية خلال الموسم بسبب حاجته الماسة إلى فريق يستطيع تغيير عناصره بسهولة".

هذا وأكد كاراغر على ثقته بقدرة الريدز على التأهل لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، ولكنه يدرك صعوبة الأمر بسبب الظروف التي قد يواجهها الفريق

وأضاف صاحب الـ ٣٩ عاماً في حديثه: "سيلعب الفريق مباريات صعبة للغاية ونحن نعرف ما هو على المحك، ولكن لا يوجد أدنى شك بأن هذا الأمر ينطبق أيضاً على الخصوم.

"إنها مهمة صعبة للغاية بسبب موعدها المبكر في الموسم، حيث غالباً ما لا تكون في أفضل حالاتك البدنية لأن الموسم قد بدأ للتو.

"ويمكن أن يكون الأمر أيضاً مجهد للأعصاب بسبب وصول الفريق إلى المرحلة الأخيرة بعد بذل قصارى جهده خلال الموسم الماضي لإنهائه في المركز الرابع. تعتقد بأن المهمة تحققت في نهاية الموسم ولكنها في الحقيقة لم تنتهي بعد بسبب اضطرارك إلى لعب مباراة إضافية. ستكون المباراة في غاية الصعوبة بغض النظر عن الخصم الذي ستلعب أمامه".