لطالما توقع فابيو أوريليو تحقيق فيليب كوتينهو للنجاح في ليفربول، ولكن يعترف بأنه مندهش من المستويات المذهلة التي لم يتوقعها من مواطنه البرازيلي.

غادر ظهير الريدز السابق أوريليو الميرسيسايد قبل ستة أشهر من إنهاء النادي لإحدى أفضل الصفقات في العصر الكروي الحالي التي جلبت حامل الرقم ١٠ إلى الآنفيلد.

وبعد أربع سنوات ونصف من وصول كوتينهو من إنتر ميلان، أصبح البرازيلي أحد ألمع نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز، إضافةً إلى توليه قيادة المنتخب البرازيلي للمرة الأولى الأسبوع الماضي.

وبعد مشاهدته يقود ليفربول للفوز في المباراة الأخيرة للموسم لضمان التأهل لمحلق دوري الأبطال، علق أوريليو لموقع النادي الرسمي: "كان كوتينهو يقدم مستويات رائعة من قبل ولكنه أكد جودته الكبيرة هذا الموسم. الأمور الصعبة تبدو سهلة عندما يقوم بها.

"شاهدته كثيراً الموسم الماضي، ومن الصعب إيجاد الجوانب التي يحتاج لتطويرها. إنه يسجل الأهداف من الركلات الحرة ومن داخل المنطقة ومن مسافات بعيدة.

"نحن نلحظ تطوره مع كل موسم، أتطلع لرؤية ما يمكنه تحقيقه. من الصعب طبعاً توقع ما يمكنه فعله لأنه يفاجئنا في كل مرة. من الممتع مشاهدته على أرض الملعب.

"لقد اعتقدت من البداية بأنه سيقدم مستويات جيدة مع ليفربول ولكنني لم أتوقع تطوره السريع وسهولة تأقلمه مع الدوري الإنجليزي القوي بدنياً. الثقة التي كبرت لديه في السنوات القليلة الأخيرة تساعده كثيراً وهو يستمر في التطور دائماً".