أشاد غراهام سونيس بكابتن ليفربول، جوردن هندرسون، وأصر على استحقاقه بشكل كامل لمركز أساسي في الفريق.

عانى هندرسون من نهاية عصيبة لموسم ٢٠١٦-٢٠١٧ بسبب تعرضه لإصابة في القدم، حيث كان آخر لقاء له في ١١ فبراير قبل ٣ أشهر من نهاية الموسم.

وقبل تعرضه للإصابة، كان صاحب الـ ٢٧ عاماً عنصراً أساسياً في وسط الملعب ليورغن كلوب ويقدم مستويات ممتازة.

على الرغم من نجاح الريدز في تحقيق مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا في نهاية الأمر، يعتقد سونيس بأن الفريق افتقد لخدمات هندرسون كثيراً.

وقال أسطورة خط وسط الملعب لموقع النادي الرسمي: "لقد افتقدنا لهندرسون كثيراً على أرض الملعب.

"لا يمكنك السيطرة على المباريات دائماً بغض النظر عن الفريق الذي تلعب معه، ولكن هندرسون ممتاز للضغط على الخصم وإجباره على لعب التمريرات التي لا يريد لعبها.

"إضافةً إلى ذلك، أعتقد أن تطور كثيراً وأصبح يعرف كيفية فتح اللعب بالتمريرات الطويلة والقصيرة، لديه تأثير كبير على الفريق الآن. من الأغلب أنه كان من الأسماء الأولى في التشكيلة الأساسية قبل تعرضه للإصابة".

كما أضاف سونيس عن مركز هندرسون الجديد في عمق خط الوسط: "إنه رياضي ويمتلك لياقة مذهلة ولكن المركز لا يتطلب التركيز على ذلك فقط. يجب عليه التحلي بانضباط أكبر والتركيز على الجانب الدفاع ومحاولة قراءة كل تحرك.

"التحرك للأمام والهجوم يعتمد كثيراً على فطرتك والقرارات التي تتخذها بسرعة، ولكن اللعب في العمق يعني أن عليك تحليل كل موقف والتفكير بما يمكن للخصم فعله لتهديد مرماك في حال خسارة الفريق للكرة".