تحدث يورغن كلوب خلال المؤتمر الصحفي ليلة الأمس عن مجريات مواجهة مانشستر سيتي وليفربول التي انتهت بنتيجة ١-١ بين الفريقين على ملعب الاتحاد، بالإضافة إلى فرصة آدم لالانا الذهبية التي لم يتمكن من استغلالها لتسجيل هدف الفوز.

سجل الريدز هدف التقدم في الشوط الثاني عبر جيمس ميلنر بعد احتساب حكم اللقاء ركلة جزاء نتيجة لتدخل غايل كليشي على روبيرتو فيرمينو داخل المنطقة، ولكن سيرجيو أغويرو تمكن من تعديل النتيجة لأصحاب الأرض في الدقيقة ٦٩، ولم يتمكن آدم لالانا من خطف التقدم مرة أخرى بعد إضاعته لفرصة رائعة لاحقاً في اللقاء.

تقاسم الفريقان نقطة التعادل في النهاية ليواصل ليفربول احتلاله للمركز الرابع من جدول ترتيب الدوري الإنجليزي مع بقاء تسع مباريات فقط قبل نهاية الموسم.

تفاصيل المؤتمر أدناه.

عما إذا كان الفريق يستطيع تحقيق الفوز...

"ينتابني شعور جيد الآن، أعتقد بأن الجميع كان متحمساً بعد اللقاء على عكس أجواء غرفة تغيير الملابس، وكان ينتابني نفس شعور اللاعبين. لم يتمكن آدم من استغلال فرصة رائعة وهذا ما أدى إلى نتيجة التعادل، ولكن بالطبع كان بإمكان سيرجيو أغويرو تسجيل هدفين أو ثلاثة. كانت هناك الكثير من المطالبات بركلات الجزاء في اللقاء، لا يمكنني تغيير ذلك وكانت هناك بطاقة حمراء محتملة في تدخل على ماني عندما تقدم على أوتاماندي ثم أوقفه الأخير من الخلف. بشكل عام كانت المباراة إيجابية وهذا أمر جيد بالطبع. هذه الطريقة التي يجب عليك اللعب بها أمام الفرق القوية وكانت المباراة حادة ودافعنا بشكل جيد. واجهنا بعض المشاكل ولكننا عدنا في اللقاء وكنا الطرف الأفضل قبل أن يعودوا هم بشكل أفضل أيضاً. أعطيناهم فرصة التسجيل واستغلوها جيداً. لا يمكنني القول بأنني غير راضي عن النتيجة ولكنني أتوقع هذه النتائج من الفريق. لا يمكنني الاحتفال بعد التعادل أمام مانشستر سيتي، ولكنها لا زالت نتيجة إيجابية. من الجيد العودة بنقطة من مباراة كهذه وبأداء ممتاز. كل شيء على ما يرام بالنسبة لي".

تحليله للمباراة بشكل عام...

"السيتي أظهر مدى قوته وجودته العالية، من الصعب للغاية اللعب أمامه. لقد قدمنا أداء جيد وهل أنا فخور بذلك؟ نعم بالطبع. ولكن ربما أكون شخص محظوظ لأنني حظيت بلحظات أجمل في حياتي. من المهم لنا إثبات قدرتنا على تقديم هذه المستويات للناس المهتمة في الفريق، المهمة ليست سهلة وإلا نجح الكثير من الفرق في فعل ذلك. قدم اللاعبون أداءً جيداً وليس لدي أي مشاكل بشأن ذلك. ربما لا أكون على صواب ولكنني شعرت بأننا استحقينا الفوز أكثر ولو بقليل. يجب علي تقبل الاختلاف ولقد تعرضت لنتائج أسوء بكثير في حياتي.

"المباراة كانت على الأرجح ممتعة للمشاهدين ولكن الوقوف على الخطوط الجانبية يشمل الكثير من العمل، وعمل اللاعبين على أرض الملعب استثنائي من الطرفين. كانت لدينا فرصة ما بين الدقيقة ٥٥ والدقيقة ٧٠ حين تحكمنا باللعب بشكل كبير وكنت أفكر أن علينا إنهاء اللقاء بهدف آخر. حصلنا على الفرصة عبر فيرمينو ولكنه سدد نحو الشباك الجانبية، ثم بالطبع حصل آدم لالانا على فرصته وأعتقد أنها ضاعت بسبب جهده الكبير في اللقاء وتأثير ذلك على جسده، إنه أمر طبيعي. لا يمكنني نسيان أكثر من موقف في اللقاء، ولا أزال أتذكر فرصة أغويرو داخل المنطقة التي سددها عالياً".

اعتذار لالانا بعد الفرصة التي أضاعها...

"آدم لالانا واحد من أفضل اللاعبين من الناحية التكتيكية الذين عملت معهم في مسيرتي إن لم يكن الأفضل، واعتقدت أنه لم يتمكن من تسجيل الهدف بسبب الجهد الذي بذله. قدم حارس السيتي مباراة رائعة وربما تحرك بشكل جيد خلال تلك الفرصة، وربما لالانا تفاجأ لأننا لم نلعب بهذه الطريقة منذ فترة طويلة. قدم آدم اعتذاره لي مباشرةً بعد نهاية اللقاء ولم يكن هناك داعي للاعتذار بالنسبة لي بعد الأداء الرائع الذي قدمه مرة أخرى".

عن أداء إيمري تشان...

"قدم مباراة جيدة، سبق وقلنا بأنه كان يعاني من بعض المشاكل في عضلة ساقه الخلفية ومن الواضح أن الكثير من اللاعبين لن يتمكنوا من اللعب في هذه الظروف. دار نقاش بيننا حول إمكانية مشاركته في المباراة وكان بإمكاننا عدم إشراكه في عدد من المباريات. واجهنا عدد من التحديات المشابهة في الماضي وليس من السهل التعامل معها، ولكن كل شيء على ما يرام الآن ويستطيع تقديم الأداء المطلوب على أرض الملعب. كان لاعب في غاية الأهمية من ناحية القوة البدنية وافتكاك الكرات، احتسب الحكم خطأ أو خطأين ضده ولكنه ساعد الفريق بشكل كبير، كانت مباراة جيدة بكل تأكيد. لا توجد تعقيدات بيننا وبين إيمري، نحن مقتنعون بشكل تام والأمر أيضاً ينطبق عليه، ولكن هذا الأمر طبيعي تماماً، سنناقش احتمالية توقيع عقد جديد ولكن سيكون أمر طبيعي أيضاً إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق، لذلك كل شيء على ما يرام".

معركة المراكز الأربعة الأولى...

"لا زلنا نخوض معركة لإنهاء الموسم في أحد المراكز الأربعة الأولى، وهذه النتيجة إشارة بأننا نستطيع تحقيق ذلك الهدف، يجب علينا التحسن قبل خوض المباريات المتبقية، سبق وقلت بأن هذا المشروع يمتد لفترة طويلة لذلك دائماً ما أفضل التركيز على الحاضر والمستقبل عوضاً عن الشعور بالندم على النقاط التي فقدناها. الجميع يدرك أهمية حصد أربع أو خمس أو ست نقاط وتحدثنا في السابق عن المباريات التي أهدرنا النقاط فيها، ولكن هل يسمح لنا أن نشعر بالندم حيالها؟ بالطبع لا.

"ستكون مواجهتنا القادمة أمام إيفرتون الذي تمكن من تحسين موقعه في جدول ترتيب الدوري بشكل مبهر. لن تكون مباراة ديربي فقط بل ستكون مباراة أخرى في غاية الأهمية، سيغادر لاعبو الفريق للمشاركة مع منتخبات بلادهم ونتمنى أن يعودوا إلينا وهم بكامل صحتهم لكي نتمكن من مواصلة مشوارنا معهم. تحقيق التعادل أمام فريق مثل مانشستر سيتي أمر جيد ولكن الأمر مختلف بالنسبة لنا لأن كان بإمكاننا تقديم أداء أفضل في باقي المباريات، ولكن هذا الأمر لا ينطبق على جميع المباريات بسبب اختلاف ظروفها. هناك فريق رائع هذا الموسم تمكن من تحقيق الاستمرارية وعلى الأرجح سيتوج بطلاً للدوري، بينما تقاتل الفرق الأخرى من أجل ضمان مقعد التأهل لدوري أبطال أوروبا، ونعتبر ضمن تلك الفرق وهذا أمر جيد، ولكن لا يوجد شك بأن الأمر سيكون مخيباً لو لم نتمكن من تحقيق ذلك الهدف، لن نتوقف عن العمل ولن نتوقف عن الإيمان بهذا المشروع. نحن مقتنعون بالظروف التي تحيطنا ونريد استغلالها لصالحنا".