سجل الدولي الألماني إيمري تشان هدفاً مذهلاً بركلة مقصية في ملعب فيكرج رود ليتمكن ليفربول من هزيمة مضيفه واتفورد بنتيجة ١-٠.

تشكيلة الفريق...

لم تتغير التشكيلة الأساسية للريدز لمباراة الليلة مقارنة بالأسبوع الماضي أمام كريستال بالاس، ولكن آدم لالانا ودانييل ستوريدج عادا للفريق عبر جلوسها في دكة الاحتياط.

الشوط الأول...

لم تبدأ المباراة بأفضل طريقة ممكنة للريدز، حيث احتاج المدرب يورغن كلوب في الدقيقة ١٣ لاستبدال النجم البرازيلي فيليب كوتينهو بـ لالانا بعد تعرضه لإصابة مبكراً في اللقاء.

سدد تروي ديني بعد مرور ربع ساعة على اللعب كرة قوية تجاه المرمى ولكنها اصطدمت في الدفاع لتصل سهلة على سيمون مينيوليه.

أتت أول فرصة خطيرة في اللقاء في الدقيقة ٢١ بتسديدة قوية وبعيدة المدى من إيمري تشان تصدى لها الحارس هيراليو غوميز بنجاح ليمنع الهدف.

هدد المضيف مرمى ليفربول في الدقيقة ٣٤ بركنية احتاج الدفاع أولاً لإبعادها من داخل المنطقة ثم تصدى لتسديدة من خارج المنطقة.

كاد لالانا يفتتح التسجيل للضيوف في الدقيقة ٤١ بتسديدة مذهلة من خارج المنطقة ولكنها ارتطمت بالعارضة التي أنقذت واتفورد.

وقبل دقيقة من نهاية الشوط، سجل إيمري تشان هدفاً استثنائياً بشكل لا يوصف، حيث لعب له لوكاس ليفا كرة هوائية سددها الألماني مباشرة بركلة مقصية مذهلة في شباك المضيف.

الشوط الثاني...

حصل روبيرتو فيرمينو مع الدقائق الأولى من الشوط الثاني على ركلة حرة مباشرة من طرف المنطقة، ونفذ جيمس ميلنر الركلة عبر التسديد مباشرة على المرمى ولكن غوميز أبعد الكرة.

وفي الدقيقة ٥٣، سدد ديفوك أوريغي كرة ممتازة من طرف المنطقة ليتصدى له الحارس ويبعدها لركنية، وجه لوفرين رأسية نحو المرمى من تلك الركنية ولكنها كانت سهلة على غوميز.

مرر جويل ماتيب كرة ممتازة لأوريغي بعد دقائق قليلة تقدم بها البلجيكي نحو المرمى وسدد ولكنه لم يشكل خطورة كبيرة.

كاد واتفورد يدرك التعادل في الدقيقة ٦٨ بأكثر من محاولة في نفس الهجمة ولكن لوفرين تصدى للتسديدة الأولى ثم ارتفعت الثانية فوق المرمى.

انطلق لاعبو ليفربول في هجمة مرتدة سريعة قبل ربع ساعة من نهاية اللعب مرر فيها تشان كرة ممتازة إلى لالانا ولكن المدافع أبعدها لركنية في اللحظة الأخيرة.

دخل دانييل ستوريدج في الدقيقة ٨٥ في مكان أوريغي في محاولة من المدرب الألماني من تسجيل الهدف الثاني لضمان النقاط الثلاث، وثم دخل راغنار كلافان بعد دقيقة في مكان لالانا.

وفي أول محاولة بعد دخوله، كاد ستوريدج يسجل الثاني للريدز بعد التوغل داخل المنطقة والتسديد ولكن غوميز أنقذ مرمى فريقه من جديد.

أنهى واتفورد اللقاء بتسديدة قوية من المدافع سيباستيان برودل اصطدمت بالعارضة التي أبعدت الكرة وحسمت النقاط الثلاث للريدز.