قدم فريق ليفربول مباراة جميلة أمام فريق سيدني في أستراليا ليختتم موسمه بفوز ودي بثلاثية نظيفة. سجل أهداف الريدز دانييل ستوريدج وألبيرتو مورينو وروبيرتو فيرمينو.

هذا وسافر الريدز إلى العاصمة الأسترالية بعد أيام قليلة من إنهاء الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز الرابع ليضمن الفريق مقعداً مؤهلاً لملحق دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

بدأ يورغن كلوب اللقاء بفريق قوي ومشاركة الأسطورتين ستيفين جيررارد وجايمي كاراغر إلى جانب نجوم الفريق الأول مثل ستوريدج وفيرمينو وديان لوفرين.

لم يتأخر الريدز كثيراً حتى تقدموا بالنتيجة، حيث استلم ستوريدج تمريرة من بين وودبيرن في الدقيقة السابعة ليسدد كرة مخادعة بيمناه استقرت في الشباك.

عاد ليفربول ليضاعف تقدمه قبل مرور ثلث ساعة من اللعب بعد تمريرة ذكية في الهواء من فيرمينو وصلت لمورينو الذي سدد كرة رائعة عبر الحارس.

وقبل نهاية الشوط بست دقائق، راوغ ستوريدج الدفاع على الجهة اليمنى ولعب كرة سريعة أمام وجه المرمى لتصطدم بركبة فيرمينو وتعانق الشباك.

قام المدرب الألماني بعدد كبير من التبديلات في الشوط الثاني ليشارك آدم لالانا وجويل ماتيب وراغنار كلافان وكيفين ستيوارت ودانييل آغير وريان بروستر. كما شارك في وقت لاحق من الشوط سيمون مينيوليه في مكان لوريس كاريوس.

سيطر الريدز على مجريات الشوط الثاني واقترب الفريق في أكثر من مرة من تسجيل الهدف الرابع ولكن الحارس والقائم تدخلا لتبقى النتيجة كما هي.