ستاندرد تشارترد ونادي ليفربول يتعاونان للمساعدة في القضاء على العمى الذي يمكن تجنبه عبر البرنامج المجتمعي الرائد للبنك، "الرؤية هي الإيمان"، للسنة السادسة على التوالي.

بعد يومين من يوم الرؤية العالمي، السبت 14 أكتوبر، الريدز سيدخلون الملعب في آنفيلد مرتدين شعار برنامج "الرؤية هي الإيمان" على قمصانهم للمباراة الأيقونية أمام مانشستر يونايتد.

أكثر من 253 مليون شخص حول العالم يعانون من حالات ضعف البصر، وأكثر من 80% من الحالات يمكن منعها أو علاجها، وهذا الموسم يعد العام السادس الذي يتعاون فيه ستاندرد تشارترد ونادي ليفربول لكرة القدم لمساندة برنامج الرؤية هي الإيمان، الشراكة ارتفعت إلى 300 ألف استرليني عبر مساهمات الجماهير وعائدات المزاد ومطابقة البنك.

ستاندرد تشارترد يركز على القضاء على العمى الذي يمكن تجنبه منذ 2003، ووصل لأكثر من 150 مليون شخص عبر الاكتشافات الطبية، واختبارات العين وتعليم صحة البصر، ومنذ دخول برنامج "الرؤية هي الإيمان" أجرى 166 مشروعاً خلال 36 دولة.

ولزيادة الوعي، وتلقي الدعم للبرنامج وزيادة توقعات المباراة، ستاندرد تشارترد سيطلق أيضاً 360 تجربة صوتية لكلتا الأذنين في يوم المباراة في الثاني عشر من أكتوبر، وهذه التجربة الصوتية باسم "نوفمبر 64 - اسمع زئير الكوب" تم وضعها لمساعدة مشجع ليفربول ضعيف البصر بات روداواي، وعبر هذه التجربة الصوتية المسجلة بشكل مباشر في آنفيلد، سيتمكن كل المشجعين في العالم، حتى الذين يعانون من قدارت بصرية محدودة، من الاستمتاع بشغف لأغنية الكوب "لن تسير وحدك أبداً"، هذه الأغنية أصبحت نشيد النادي في 1964، ويتم تمثيلها برقم 64 للتجربة الصوتية.

رقم 64 يكون جزءاً من سلاسل محتوى ستاندرد تشارترد للموسم الطويل احتفالاً بـ "قوة الأرقام" التي تكرم الذكرى السنوية الـ 125 لنادي ليفربول لكرة القدم.

وبعد مباراة الرابع عشر من أكتوبر، سيكون هناك سلسلة من المزادات الخيرية عبر الانترنت لدعم برنامج "الرؤية هي الإيمان"، حيث سيكون المشجعون قادرين على التقديم بعروض مزادات القمصان في تلك المباراة موقعة من اللاعبين، وكل التبرعات سيتم تجميعها من ستاندرد تشارترد وتحريكها للتغلب على المعركة ضد العمى عالمياً.

ديفيد فين، رئيس برنامج "الرؤية هي الإيمان" ومستشار المجموعة العامة في ستاندرد تشارترد، قال: "أنا ملهم بالدعم الرائع الذي يستقبله برنامج الرؤية هي الإيمان من نادي ليفربول، 98% من حالات العمى الذي يمكن تجنبه تحدث في الدول ذات الدخل القليل والمتوسط، ويؤثر على العديد من المجتمعات التي يعمل فيها ستاندرد تشارترد، هذه المبادرة تصنع فرقاً ملموساً في حيوات ملايين الناس حول العالم، ودعم ليفربول يقربنا من القضاء على العمي الذي يمكن تجنبه".

بيلي هوجان، رئيس القطاع التجاري والمدير الإداري في نادي ليفربول لكرة القدم، أضاف: "نحن سعداء للمشاركة مع ستاندرد تشارترد للعام السادس لدعم برنامج الرؤية هي الإيمان، وبواسطة بناء الوعي حول المشاكل البصرية عبر اللاعبين والجماهير، أنا واثق أننا نستطيع التقدم في المعركة ضد حالات العمى الذي يمكن تجنبه وتحسين حيوات الملايين عالمياً".

عالمياً، من المقرر أن يبلغ عدد حالات العمى 36 مليون شخص، وأكثر من 217 مليون يعانون من حالات متوسط إلى قوية في المشاكل البصرية، بنسبة أربع إلى خمس حالات، العمي يمكن منعه أو معالجته، وعبر تدخلات طبية بسيطة وجراحات بأسعار زهيدة، من الممكن تحويل حيوات الأطفال والبالغين ليفيدوا ليس فقط متلقين العلاج، بل عائلاتهم أيضاً.

وعقب المباراة أمام مانشستر يونايتد، سيكون المشجعون قادرون على المزايدة على عناصر محدودة العدد على النجوم الخيرية حتى الخميس، الثاني من نوفمبر، بتقديم كل الأموال إلى برنامج الرؤية هي الإيمان.