عاد محمد صلاح إلى ميلوود صباح الخميس وحصل على جائزة لاعب الشهر للمرة الثانية خلال الموسم الجاري وأكد جاهزية ليفربول للقتال وتحسين وضعيتهم في المباريات الأخيرة بعد التوقف الدولي


عاد محمد صلاح إلى ميلوود صباح الخميس وحصل على جائزة لاعب الشهر للمرة الثانية خلال الموسم الجاري وأكد جاهزية ليفربول للقتال وتحسين وضعيتهم في المباريات الأخيرة بعد التوقف الدولي. 

اللاعب المصري، الذي حقق إنجازًا تاريخيًا بضمان مقعد لمصر في كأس العالم العام المقبل للمرة الأولى من 1990، عاد نشيطًا، واستلم11 جائزة أفضل لاعب في الريدز بشهر سبتمبر. 

حصل صلاح على 41% من الأصوات على موقع ليفربول، بعد منافسة مع البرازيلي فيليب كوتينهو (%23) لتصبح هذه المرة الثانية على التوالي التي يحصد فيها الجائزة. 

وكان شهر سبتمبر صعبًا على الريدز بتحقيق انتصار واحد فقط في 7 مباريات، وسيخوض الفريق مباراة يوم السبت ضد مانشستر يونايتد، ويطمح المهاجم المصري لتأكيد أهميته في الفريق وإعادة ليفربول إلى المسار الصحيح. 

وقال محمد صلاح بعد حصوله على الجائزة: "أرغب في البداية بتوجيه الشكر للمشجعين، فأنا سعيد بالفوز بهذا اللقب، ولكن علينا الآن الاستمرار في القتال وتحسين نتائج الفريق". 

"تنتظرنا مباراة كبيرة للغاية يوم السبت، العالم كله سوف يشاهد اللقاء. إنها مباراة هامة لنا لأننا نحتاج للاستمرار في القتال وتحسين النتائج كما قلت من قبل. أتمنى أن نحصد النقاط الثلاث". 

"نحن نقاتل في كل مباراة، ولكن هذه المباراة كبيرة للغاية وقد تحدث تغييرًا لنا. لابد من تحسين مركزنا في الجدول وبذل قصارى جهدنا لمحاولة تحقيق الانتصار". 

وسيعود محمد صلاح للمباريات يوم السبت المقبل بعدما سجل هدفين ساعدا مصر على تحقيق الانتصار التاريخي على الكونغو بنتيجة 2-1 الأسبوع الماضي. 

ضمن مهاجم ليفربول لمصر مقعدًا في كأس العالم بروسيا بعدما سجل بثقة ركلة جزاء في الدقيقة 95، مما أشعل تشجيع الجماهير في المدرجات. 

وقال حامل الرقم 11: "إنّه لأمر عظيم، مساعدة منتخب بلادي للعب في كأس العالم بعد فترة طويلة إحساس عظيم. هذا أمر كبير بالنسبة لنا، وأنا سعيد للغاية وفخور به". 

وسيخوض ليفربول مباراة قوية ضد مانشستر يونايتد دون ساديو ماني الذي سيغيب لستة أسابيع بعد تعرضه لإصابة في عضلة الفخذ مع منتخب السنغال. 

وعلّق صلاح بقوله: "بعثت له رسالة حينما كان مع المنتخب وبعد عودته. أخبرني حينها أنّه مصاب، وهذا خبر سيء للجميع". 

"ولكن هذه هي كرة القدم وكل شيء يمكن حدوثه. علينا الآن التركيز على المباراة والمضي قدمًا".