شدد يورغن كلوب على أهمية بذل ليفربول قصارى جهده في افتتاحية دور مجموعات دوري أبطال أوروبا أمام إشبيلية الليلة بعد خسارته المخيبة أمام مانشستر سيتي.

سيستضيف الريدز فريق المدرب إدواردو بيريزو في الآنفيلد بعد أربعة أيام من خسارتهم أمام السيتي بخماسية نظيفة في الاتحاد، وذلك لخوض أولى مبارياتهم في المسابقة منذ شهر ديسمبر من عام ٢٠١٤.

وعبر المدرب الألماني عن ثقته بتأهب لاعبيه للمواجهة بغض النظر عن المصاعب التي واجهتهم في المباراة الماضية بسبب النقص العددي بعد حصول ساديو ماني على البطاقة الحمراء.

هذا وسئل كلوب في المؤتمر الصحفي الخاص بلقاء الليلة عما إذا عمل على رفع معنويات لاعبيه أم لا فأجاب قائلاً: "لم أعمل كثيراً على رفع معنويات اللاعبين لأننا نمتلك الكثير من الحقوق ولكن لا ينبغي علينا الشعور بخيبة الأمل كثيراً عن الأمور التي نتحمل مسؤوليتها.

"لم ألقي اللوم على اللاعبين بسبب ما حدث في الشوط الثاني، أنا أتحمل جزء كبير من المسؤولية لا سيما في الدقائق الـ ٤٥ الأخيرة، حيث لاحظت بأننا لم نكن نقدم المستوى المطلوب ولكن لا يوجد شك بأننا كنا الفريق الأفضل في بعض اللحظات، كان ينبغي علينا خطف التقدم قبل تسجيلهم الهدف الأول أو حتى بعده.

"تغيرت مجريات المباراة بعد اضطرارنا للعب بعشرة لاعبين، ولكن عندما تواجه مشكلة ما بإمكانك البحث عن أسبابها أو تجاهلها.

"لم تكن مشكلة بسبب الأداء حتى الوصول إلى مرحلة معينة في اللقاء، الجميع يعرف أن ليس من السهل اللعب أمام السيتي في مانشستر بعشرة لاعبين ولم نقدم أداء جيد بعد حدوث هذا الأمر، كان بإمكاننا تقديم أداء دفاعي أفضل.

"محاولة تسجيل هدف قبل تلقي الثالث كان أمر منطقي بالنسبة لي، ولكن المباراة تغيرت بعد الهدف الثالث وتمكنوا من تسجيل الخامس في الدقيقة الأخيرة.

"ولكن لدينا بطولة أخرى عملنا طويلاً وبجهد كبير للغاية للوصول إليها، ونطمح لتقديم كل ما لدينا في هذه المباراة. ما حدث يوم السبت لن يقف في طريقنا".

حصد النادي الأندلسي، الذي حقق خطوات مشابهة لـ ليفربول للتأهل إلى دور مجموعات البطولة عبر الملحق المؤهل، سبع نقاط من مبارياته الثلاث الأولى في الدوري الإسباني هذا الموسم، ويتوقع كلوب اختبار صعب أمام ضيفه الليلة.

وأضاف كلوب في حديثه: "أتوقع مواجهة مجموعة قوية من اللاعبين أمام إشبيلية، وستكون مباراة حقيقية في دوري الأبطال بسبب خبرته ومهارات لاعبيه التكتيكية، إنه فريق صعب ونحن نحترمه.

"حظي ببداية جيدة في الموسم وحصلوا على مدرب جيد بعد مغادرة مدربهم السابق، حقق إشبيلية عملاً رائعاً خلال السنوات الماضية، حيث خسر خدمات مديره الرياضي ومدربه ولكنه في المراكز الأولى من جدول ترتيب الدوري.

"إنه فريق قوي مما سيجعل هذه المباراة مواجهة حقيقية في دوري أبطال أوروبا. نحن نعرف الفريق الذي سنلعب أمامه".