يستعد ليفربول لاستضافة إشبيلية في الآنفيلد لخوض أولى مباريات دور مجموعات دوري أبطال أوروبا الليلة، وأكد جوردن هندرسون بأن العمل الجاد قد بدأ مجدداً للريدز من هذه اللحظة.

ويشعر الكابتن بأن مواجهة النادي الأندلسي في مباراة ليفربول الأولى في المسابقة أمر طبيعي، وذلك لأنه دليل على التطور الذي حققه فريق المدرب يورغن كلوب منذ مواجهة الفريقين الأخيرة في نهائي اليوروبا ليغ الذي انتهى لصالح إشبيلية بنتيجة ٣-١ في ٢٠١٦.

وتحدث هندرسون في برنامج المباراة عن اللقاء المرتقب قائلاً: "العودة لدوري الأبطال ومواجهة إشبيلية في أولى مباريات المسابقة أمر طبيعي ومضحك قليلاً، لا أفضل تذكر النهائي الذي خسرناه في بازل، لأنه يعتبر من أصعب اللحظات التي مررت بها في كرة القدم، لم يكن من السهل مشاهدة الفريق يخسر مباراة في غاية الأهمية مثلها، ولكن مباراة اليوم دليل على التطور الذي حققناه مع الفريق حتى هذه اللحظة.

"خسارة تلك المباراة عنت بأننا لن نشارك في أي بطولة أوروبية في الموسم الذي كان يليه، حيث لا زلت أتذكر خيبة أملنا إلى جانب الجماهير بسبب اضطرارنا إلى مشاهدة دوري الأبطال عوضاً عن اللعب فيه لعام آخر.

"العمل الذي بذلناه في العام الماضي والتزامنا يؤكد عودتنا الآن، ولكن العمل الجاد سيبدأ مجدداً من هذه اللحظة. إنها مجموعة صعبة للغاية وإشبيلية كان في المجموعتين الأوليتين في القرعة بسبب جودته، إنه فريق رائع ولديه سجل أوروبي ممتاز.

"ولكنني أعتقد بأن الفريق سعيد بالعودة لأننا نستطيع تحقيق الفوز بغض النظر عن الخصم الذي سنواجهه، نحن نحترم إشبيلية ولكننا لا نخافه ونعرف أهمية اللعب بأفضل المستويات من أجل تحقيق النتيجة التي نريدها، واعتدنا على تحقيق هذا الأمر في الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل أسبوعي. نحن نعرف ما يجب علينا فعله إلى جانب الدور المهم الذي دائماً ما تلعبه الجماهير في هذه المباريات.

"نأمل أن نحقق سوياً بداية مميزة لن ننساها في السنوات القادمة لدوري أبطال أوروبا، هذا ما نسعى إليه بكل تأكيد".