لم ينجح ليفربول في إيجاد طريقه للعودة من الوراء وإيجاد طريقه لتحقيق الفوز أمام بيرنلي عصر اليوم في الآنفيلد لينتهي اللقاء بنتيجة ١-١. سجل هدف الريدز الوحيد محمد صلاح.

التشكيلة

قام المدرب يورغن كلوب بسبع تغييرات للقاء اليوم وأبرزها كان مشاركة أندي روبرتسون وجيمس ميلنر وفيليب كوتينهو ودانييل ستوريدج في الفريق الأساسي.

الشوط الأول

بعد عدد من المحاولات، كاد ليفربول يفتتح التسجيل في الدقيقة ٢١ بعد هجمة سريعة في الجناح الأيمن من صلاح ولكن الدفاع أبعد كرته لداخل المنطقة. وفي الهجمة التالية رفع ستوريدج كرة ممتازة لداخل المنطقة ولكن رأسية صلاح اعتلت العارضة.

سجل سكوت آرفيلد الهدف الأول لبيرنلي في الدقيقة ٢٦ بعد أن وصلت الكرة له على طرف المنطقة دون رقابة ليسددها على يمين مينيوليه.

لم يمر الكثير من الوقت حتى نجح محمد صلاح في تسجيل هدف التعادل بعد كرة هوائية استلمها بشكل ممتاز داخل المنطقة وسدد كرة أرضية عانقت الشباك.

كاد دانييل ستوريدج في الدقيقة ٤١ يسجل هدف التقدم للريدز بعد تسديدة قوية من الجهة اليسرى ولكن الكرة اصطدمت بالشباك الجانبية.

الشوط الثاني

بدأ دانييل ستوريدج الشوط الثاني بمحاولة من خارج المنطقة بكرة ساقطة ولكنها مرت بسلام على مرمى الحارس نيك بوب.

في الدقيقة ٥٤ سدد إيمري تشان كرة قوية من خارج المنطقة ولكن الحارس تصدى لها قبل أن يبعدها الدفاع من داخل المنطقة.

وبعد خمس دقائق، راوغ ستوريدج أكثر من مدافع على طرف المنطقة ثم سدد كرة قوية تجاه المرمى ولكن الحارس كان بالمرصاد.

أجرى كلوب تبديلين في الدقيقة ٧٨ بخروج روبيرتو فيرمينو وفيليب كوتينهو ودخول أليكس أوكسليد-تشامبرلين ودومينيك سولانكي.

كاد بيرنلي يسجل الثاني بركنيتين متتاليتين، حيث احتاج ماتيب لإبعاد الكرة الأولى برأسه على خط المرمى، ثم تصدى مينيوليه للكرة الثانية من مسافة قريبة.

اقترب أليكساندر-آرنولد في الجهة الأخرى من تسجيل الهدف الثاني للمضيف بعد عرضية ممتازة لداخل المنطقة سددها بقوة تجاه المرمى ولكن الحارس تمكن من الامساك بالكرة.

وقبل صافرة النهاية، نجى بيرنلي من الهدف الثاني بأعجوبة في الهجمة التالية بعد كرة وصلت لدومينيك سولانكي داخل المنطقة ليوجه تسديدة نحو المرمى ولكن العارضة أبعدت الكرة.