تقاسم ليفربول النقاط مع ضيفه إشبيلية في افتتاحية دور مجموعات دوري أبطال أوروبا بعد نهاية اللقاء بنتيجة ٢-٢، سجل للريدز روبيرتو فيرمينو ومحمد صلاح، بينما سجل للنادي الأندلسي وسام بن يدر وخواكيم كوريا.

التشكيلة...

أجرى المدرب يورغن كلوب ثلاثة تغييرات من مواجهة مانشستر سيتي بإشراك لوريس كاريوس في مكان سيمون مينيوليه لحراسة مرمى الريدز إلى جانب الاستعانة بـ جو غوميز وراغنار كلافان في الدفاع.

الشوط الأول...

هدد الريدز مرمى الضيف في وقت مبكر من اللقاء عبر ساديو ماني الذي راوغ على اليسار ليمرر كرة لـ تشان الذي حاول التسديد من مسافة بعيدة ولكن الحارس كان في المكان المناسب.

افتتج إشبيلية التسجيل في الدقيقة الخامسة من اللقاء عبر وسام بن يدير الذي استلم تمريرة خواكين كوريا الدقيقة من الجناح الأيسر التي لم يتمكن دفاع الريدز من ردعها.

حاول ليفربول إظهار ردة فعل سريعة بتسديدة جيني فينالدوم من طرف المنطقة ولكن الكرة ذهبت إلى ركنية.

انطلق محمد صلاح بشكل سريع على الجناح الأيمن ليمرر كرة لـ ماني الذي حاول التسديد ولكن الكرة أبعدت لركنية أخرى.

لم يتوقف ليفربول عن محاولاته لإدراك التعادل بعد أن اقترب روبيرتو فيرمينو من هز شباك إشبيلية برأسية ولكن الكرة اعتلت المرمى.

وحصل الضيف على فرصة أخرى عبر بن يدر الذي اخترق منطقة ليفربول ولكن الدفاع نجح في الضغط عليه ليتمكن كاريوس من خطف الكرة منه.

تمكن فيرمينو من تسجيل هدف التعادل لأصحاب الأرض بعد تبادل جميل من التمريرات بين جوردن هندرسون وألبيرتو مورينو الذي مرر الكرة من اليمين لـ حامل الرقم ٩ الذي كان متواجد أمام مرمى الحارس سيرجيو ريكو ليضعها في الشباك.

كاد إيمري تشان يسجل هدف التقدم بعد هجمة مرتدة سريعة للريدز واستلام الألماني لكرة من ماني ليسددها من يسار المنطقة ولكنها مرت بجانب القائم الأيمن.

خطف ليفربول التقدم بفضل جهود محمد صلاح الذي قطع الكرة وسددها من خارج المنطقة لتصطدم باللاعب سيمون كايرا ويتغير اتجاهها نحو مرمى النادي الأندلسي.

حصل ليفربول على ركلة جزاء محتسبة بعد تدخل نيكولاس باريخا على ماني داخل المنطقة، ولكن فيرمينو أضاع فرصة إحراز الهدف الثالث بعد ارتطام ركلته بالقائم.

وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات، أنقذ الحارس ريكو مرماه من تلقي الهدف الثالث عبر التصدي لتسديدة ألبيرتو مورينو داخل المنطقة بصعوبة.

الشوط الثاني...

حاول كوريا صناعة هدف آخر لفريقه بنفس طريقة الهدف الأول عبر لعب تمريرة من الجناح الأيسر ولكن دفاع الريدز نجح في الضغط على مهاجم إشبيلية وإبعاد الكرة لركنية.

لعب هندرسون عرضية لمحمد صلاح الذي حاول تسديد كرة هوائية في شباك مرمى إشبيلية ولكن الحارس أبعدها لركنية.

وسعى فيرمينو إلى تعويض ركلة الجزاء التي أضاعها عبر تسديدة أرضية من خارج المنطقة ولكن الكرة مرت بجانب القائم الأيسر.

استلم ماني تمريرة من زميله صلاح من اليمين ليستدير بالكرة ويسددها بقوة ولكنها اعتلت مرمى الفريق الضيف.

اقترب فينالدوم من هز شباك إشبيلية عبر تسديد كرة مرتدة من طرف المنطقة ولكن الحارس ريكو تألق في ابعادها لركنية.

تمكن كوريا من إدراك التعادل للفريق الضيف بفضل تمريرة زميله التي وضعت الأرجنتيني أمام مرمى كاريوس ليسدد كرة مقوسة في الشباك.

وبعد دخول ربع الساعة الأخير من اللقاء، أجرى كلوب أولى تغييراته بإشراك فيليب كوتينهو في مكان إيمري تشان، وأدخل بعد ذلك دانييل ستوريدج في مكان ساديو ماني في الدقيقة ٨٣ بالإضافة إلى دخول أليكس أوكسليد-تشامبرلين في مكان محمد صلاح في الدقيقة ٨٨.