عاد ليفربول إلى سكة الانتصارات على حساب مضيفه ليستر سيتي بنتيجة ٣-٢ في ملعب كينغ باور، سجل للريدز محمد صلاح وفيليب كوتينهو وجوردن هندرسون، وسجل للثعالب شينجي أوكازاكي وجايمي فاردي.

التشكيلة...

اعتمد المدرب يورغن كلوب على فريق مختلف تماماً عن مباراة الريدز الماضية أمام ليستر سيتي في كأس الرابطة ليلة الأربعاء الماضية بإشراك معظم اللاعبين الأساسيين في التشكيلة.

الشوط الأول...

استهل الفريق الضيف اللقاء بعدة محاولات من إيمري تشان الذي حاول لعب الكرة لداخل المنطقة من اليمين ولكنها وصلت إلى كاسبر شمايكل في النهاية.

حصل ليستر سيتي على هجمة مرتدة سريعة بقيادة جايمي فاردي الذي استلم تمريرة شينجي أوكازاكي الذكية لينطلق نحو مرمى سيمون مينيوليه ويسدد كرة من الجهة اليسرى، ولكن الحارس البلجيكي تمكن من التصدي لتسديدته.

سدد تشان كرة أرضية قوية من خارج المنطقة ولكنها اصطدمت بالقائم الأيسر لترتد باتجاه صلاح الذي حاول استغلالها ولكن تسديدته ذهبت إلى خارج الملعب.

عوض صلاح الفرصة التي أضاعها بتسجيل الهدف الأول برأسية في شباك شمايكل بفضل عرضية فيليب كوتينهو الرائعة التي لعبها من طرف المنطقة.

وبعد سبع دقائق من صناعة هدف حامل الرقم ١١، أضاف كوتينهو الهدف الثاني للريدز بركلة حرة مباشرة في غاية الروعة من مسافة بعيدة لم يتمكن من شمايكل من التصدي لها.

حاول أوكازاكي تقليص الفارق بتسجيل الهدف الأول لفريقه برأسية داخل منطقة مينيوليه ولكنه كان في موقع متسلل ليتم إلغاء هدفه.

حصل الثعالب على ركلة حرة غير مباشرة في مكان خطير بعد تدخل ماتيب على فاردي الذي كاد يسجل برأسية ولكن مينيوليه أبعد الكرة لركنية.

نجح ليستر سيتي في تقليص الفارق بهدف متأخر قبل نهاية الشوط الأول بلحظات عبر أوكازاكي الذي استفاد من ركنية.

الشوط الثاني...

مرت الدقائق الـ ٢٠ الأولى من الشوط الأول دون أي فرصة حقيقية من الفريقين، وأجرى المدرب الألماني أولى تغييراته في الدقيقة ٦٧ بإشراك دانييل ستوريدج في مكان روبيرتو فيرمينو.

سجل جوردن هندرسون الهدف الثالث للريدز بعد هجمة مرتدة قادها اللاعب البديل ستوريدج الذي مرر الكرة لكابتن الفريق ليضع الكرة في الشباك بكل هدوء.

وبعد دقيقة واحدة من هدف الريدز الثالث، قلص المضيف الفارق مجدداً عبر جايمي فاردي بعد أن استغل تسديدة ديماراي غراي التي أبعدها مينيوليه ليتابعها ويسجل الهدف برأسية.

احتسب حكم اللقاء بعد ذلك ركلة جزاء لصالح الثعالب بعد تدخل مينيوليه على فاردي داخل المنطقة، ولكن البلجيكي نجح في التصدي لركلته ومنع هدف التعادل.

حصل ستوريدج على فرصة خطيرة بعد أن راوغ أكثر من مدافع بالقرب من طرف المنطقة ثم سدد كرة مقوسة ولكن تسديدته اعتلت مرمى شمايكل.

دفع كلوب بثاني تغييراته عبر إشراك جيمس ميلنر في مكان إيمري تشان، وأدخل بعد ذلك أليكس أوكسليد-تشامبرلين في مكان فيليب كوتينهو.

كرر ستوريدج محاولة التسجيل بتسديدة من خارج المنطقة ولكن شمايكل تصدى لكرته وأبعدها لركنية.

هدد ليفربول مرمى ليستر سيتي بتسديدة أخرى عبر جيني فينالدوم من طرف المنطقة ولكن الكرة ذهبت إلى ضربة مرمى.