خسر ليفربول ظهر اليوم أمام مضيفه مانشستر سيتي بخماسية نظيفة في ملعب الاتحاد. سجل للسيتي سيرجيو أغويرو وغابرييل جيسوس (٢) وليروي ساني (٢).

تشكيلة الفريق

لم تشهد تشكيلة يورغن كلوب الأساسية العديد من التغييرات مقارنة بلقاء آرسنال قبل أسبوعين، حيث شارك راغنار كلافان وسيمون مينيوليه وترينت أليكساندر-آرنولد في مكان ديان لوفرين ولوريس كاريوس وجو غوميز.

الشوط الأول

حاول الريدز تهديد مرمى السيتي مبكراً بتسديدة من ألبيرتو مورينو ولكن الحارس إدرسون أبعدها لركنية، أتى الرد بعد دقائق من كيفين دي برويني بتسديدة بعيدة أيضاً ولكنها كانت سهلة على مينيوليه.

لم ينتظر المضيف طويلاً بعد ذلك لافتتاح التسجيل، حيث حصل سيرجيو أغويرو على إنفراد أمام مينيوليه ليراوغه وثم يرسل الكرة نحو الشباك.

حصل محمد صلاح على إنفراد خطير من الجهة اليمنى بعد مرور نصف ساعة من اللعب ولكن الحارس إدرسون نجح في إبعاد محاولته ليمنع الهدف.

في المقابل سبب جيسوس دربكة في الخط الخلفي للريدز بعد خطف الكرة من كلافان وتوغله داخل المنطقة ولكن مينيوليه تصدى له، وثم تألق مينيوليه مرة أخرى ليبعد تسديدة من داخل المنطقة لستونز.

أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء لساديو ماني في الدقيقة ٣٧ بعد التحامه مع الحارس عند محاولته للوصول للكرة على طرف المنطقة. وكنتيجة لذلك، غادر الحارس إدرسون الملعب ليتلقى العلاج ودخل في مكانه كلاوديو برافو.

وفي الدقيقة ٥٠، نجح جيسوس في تسجيل هدف بعد عرضية ممتازة وصلت له وحيداً ليوجهها برأسه نحو الشباك عبر مينيوليه.

الشوط الثاني

عاد الريدز لبداية الشوط الثاني مع دخول اللاعب الجديد أليكس أوكسليد-تشامبرلين في مكان محمد صلاح.

مرر فيرناندينيو كرة ممتازة لأغويرو لينفرد الأرجنتيني على مينيوليه وثم يمرر كرة على طبق من ذهب لجيسوس الذي وجهها بسهولة نحو الشباك الخالية ليعلن الهدف الثالث للمضيف.

دخل جيمس ميلنر في الدقيقة ٥٨ إلى أرض الملعب في مكان جيني فينالدوم ليأخد مكانه في خط وسط الفريق.

كاد جويل ماتيب يسجل هدف عكسي في مرماه بعد محاولة خاطئة لأبعاد الكرة في الجهة اليمنى ولكن مينيوليه قدم ردة فعل ممتازة ليبعد الكرة عن مرماه.

نجح مانشستر سيتي في تسجيل الهدف الرابع بعد هجمة منظمة في الدقيقة ٧٧ انتهت بوصولها لساني داخل المنطقة ليسجلها بدقة في مرمى الريدز.

تألق مينيوليه في الدقيقة ٨٧ ليمنع هدف أكيد لأغويرو بعد عرضية ممتازة سددها حامل الرقم ١٠ في النهاية ولكن الحارس البلجيكي أبعدها قبل عبورها خط المرمى.

ختم المضيف اللقاء بهدف خامس بعد تسديدة مقوسة مذهلة من البديل ليروي ساني من خارج المنطقة.