تكلم يورغن كلوب مع الصحفيين عن سعادته بفوز ليفربول بنتيجة ٢-١ على بورنموث في الدوري الإنجليزي الممتاز مساء الأمس.

هذا وكان هدفا دانييل ستوريدج وروبيرتو فيرمينو كافيان لضمان فوز ليفربول في المباراة التي شهدت ١٠ تغييرات في الفريق الأساسي ومشاركة الكثير من الشباب.

يمكنكم قراءة أهم تعليقات كلوب بعد المباراة في الأسطر القادمة.

عن الأداء بشكل عام...

أنا سعيد جداً للشباب والطريقة التي لعبوا بها. ستوريدج كان رائعاً بحق اليوم. لقد اتخذ جميع القرارات الصحيحة في اللحظات المهمة، وهذا يشمل المباريات الماضية أيضاً لأنه كان جزءاً من كل أهدافنا التي سجلناها في الأسابيع الأخيرة.

بعد تمريرة جميلة من آيب، سدد دانييل الكرة بالكعب تجاه المرمى وسبب هدف فيرمينو. الهدف الثاني أتى من ركلة حرة غير مباشرة وكان ممتازاً. لقد كانت هناك الكثير من اللحظات التي منحتنا فرصة تسجيل المزيد من الأهداف، ولكننا لم نفعل ذلك وأدى الأمر إلى نهاية مثيرة. كان التعادل قريباً في النهاية بعد هدفهم ولكننا استحققنا الفوز.

عن القيام بعشرة تغييرات...

أنا مسؤول عن هذه التشكيلة. من السهل الكلام عن ذلك الآن، لقد أخبرت الشباب بأنهم يستطيعون اللعب بكل أريحية، حيث أن الجميع سيلومني إن خسرنا وليس هم. لقد حاولنا الاستمتاع بالمباراة وهذا ما حصل. أعتقد أنها كانت البداية الأولى كأساسيين في الدوري لكونر راندل، براد سميث وأوجو. لعب الثلاثة بشكل جيد وقدموا أداء طيب.

لم يكن جوردن آيب يخوض أسهل الأوقات وسمعت بعض الكلام عن حدوث مشاكل بيني وبينه، ولكن ذلك غير صحيح. الفرص قليلة للاعبين الصغار ولا يحصلون دائماً على فرصة للمشاركة. إنه لا يزال موهبة كبيرة ومميزة وسيعود بالنفع على الكرة الإنجليزية. لقد لعب بشكل ممتاز اليوم. كان الجناحان من الشباب، ولكن قلبي الدفاع امتلكا الخبرة أمام حارس شاب، لم أكن متفاجئاً ولكن الأداء كان أفضل مما توقعت.

عن التركيز على أوروبا...

لم يكن لدينا أي فرصة أخرى للفوز دون القيام بكل هذه التغييرات. لقد قلت للاعبين أننا ندور الفريق أحياناً لإراحة اللاعبين لبطولة أخرى. ولكن في وضعنا، نحن نقوم بالتغييرات لأن البطولة الأهم دائماً هي الدوري وكنا نريد الفوز بهذه المباراة. هذا هو سبب اختيارنا لتشكيلة مختلفة. لا يمكنك أخذ قسط من الراحة لأي بطولة، ولكن يمكنك محاولة الحصول على لاعبين أكثر لياقة، هذا ما قمنا به. لدينا مباراتان في الدوري قبل مباراة اليوروبا ليغ القادمة لذلك نحن لا نفكر في أوروبا.

عن الإصابات...

أوريغي تعرض لكدمة في ظهره، لقد سألته بعد اللقاء وقال إنها بسيطة وستكون الأمور على ما يرام. ولكن إصابة توريه أكثر جدية لأنها عضلية. لست متأكداً إن كانت مجرد تشنج، لم يواجه كولو أي مشاكل عضلية في الأشهر القليلة الماضية لذلك أتمنى ألا يكون الأمر جدياً.

عن ازدهار المواهب الشابة...

من الممتع بالنسبة لي إعطاء الشباب فرصتهم للعب مباراتهم الأولى أو الثانية في الدوري الإنجليزي الممتاز. أعتقد أن كيفين ستيوارت لعب ثلاث مباريات في الدوري وحصد ٩ نقاط. إنه رقم جميل! إن هذه الأمور تسعدني ولكن الوضع ليس هكذا دائماً، كل ما علينا فعله هو القيام بواجبنا.