نجمع لكم هنا أهم الحقائق والأرقام عن نهائي ليفربول ومانشستر سيتي في كأس الكابيتال وان على ملعب ويمبلي:

  • سجل ليفربول ١٥ "هاتريك" في هذه المسابقة وكان الأخير عن طريق اللاعب ديفوك أوريغي على ساوثهامبتون في بداية هذا الموسم.
  • عندما يفوز ليفربول بنهائي كأس فهو يفوز بالطريقة الصعبة. من ضمن آخر ١٧ مرة رفع فيها الكأس، لم تحسم سوى ٦ مباريات منها خلال الـ ٩٠ دقيقة.
  • لم تحسم سوى ٣ نهائيات لكأس الرابطة عبر التاريخ عن طريق الركلات الترجيحية وكان ليفربول طرفاً في اثنين (٢٠٠١، ٢٠١٢) وقد فاز في كليهما.
  • سجل فيليب كوتينهو ٤ أهداف في شباك مانشستر سيتي من مجموع ٥ مشاركات مع ليفربول.
  • يحافظ ميلنر على معدل تسجيل بنسبة ١٠٠% من ركلات الجزاء هذا الموسم، بالإضافة لتسجيله في مباريات كأس الرابطة على كارلايل وستوك.
  • من الممكن أن يكون يورغن كلوب المدرب السادس للريدز الذي يرفع جائزة كأس الرابطة بعد بوب بيزلي، جو فاغان، روي إيفانز، جيرارد هولييه وكيني داغليش.
  • أشرك الريدز ٢٦ لاعباً خلال مسابقة كأس الرابطة هذه، في حين لم يشارك سوى ٣ لاعبين في كامل الـ ٥ مباريات التي لعبها الفريق، وهم آدم لالانا، جو آلين وجوردن آيب.
  • يهدف الريدز إلى الفوز على الفريق الرابع من المنطقة الغربية-الشمالية في نهائي الكأس، على غرار المرات التي فاز فيها على مانشستر يونايتد (١٩٨٣، ٢٠٠٣)، إيفرتون (١٩٨٤) وبولتون (١٩٩٥).
  • يلعب ليفربول في النهائي الـ ١٢ له (رقم قياسي من أصل ٥٦ نهائي) وفاز بالكأس ٨ مرات وهو الفريق الأول في عدد البطولات متقدماً على أستون فيلا وتشيلسي بثلاث كؤوس.