إيان راش متأكد أن مستقبل ليفربول مشرق تحت قيادة يورغن كلوب بدليل نتائج الألماني خلال الأشهر القليلة الأولى.

قدم الريدز عدداً من المباريات التي لا تنسى منذ تعيين مدرب بروسيا دورتموند السابق في أكتوبر، برغم اكتظاظ الفترة الماضية بالمباريات والأعياد والغيابات لأسباب الإصابة.

نجح كلوب بالفعل في الوصول إلى نهائي الكأس، وقاد فريقه إلى لقاء تاريخي في كأس الكابيتال وان، إلا أنهم خسروا بالركلات الترجيحية أمام مانشستر سيتي بعد أن تعادل الطرفان بنتيجة ١-١. لكن تلك الخيبة لم تثر أي شكوك عند هدّاف ليفربول التاريخي، فهو متأكد أن النادي يمتلك الرجل الصحيح ليمسك زمام الأمور ويبدأ حقبة جديدة من النجاح.

وقال: "من المؤسف أننا لم نفز بكأس الكابيتال وان ولكنك تحتاج أحياناً إلى القليل من الحظ للفوز بالجوائز، الأمر الذي افتقدناه في ذلك اليوم.

هناك علامات جيدة، ومع الوقت، سيشكل كلوب فرقةً وليس فريقاً فقط، فرقةً قادرة على منافسة الأفضل، لأن هذا ما يجب أن يفعله ليفربول. أعتقد أنه بدأ يعي توقعات جماهير ليفربول وأعتقد أيضاً أنه كسب المشجعين إلى جانبه بالحماس والشغف الذي يظهره على أرضية الملعب. آمل أن يجتمع كل هذا في الموسم القادم".

إن الانتصار في مباراتين على الغريم التقليدي مانشستر يونايتد في نهائي الدور الـ ١٦ من اليوروبا ليغ يعني أن كلوب لا زال قادراً على الاستمرار وتحقيق الجوائز خلال موسمه الأول في الآنفيلد.

ويريد راش من الريدز أن يعملوا على الفوز في المسابقة بالإضافة إلى مطاردة المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز في الوقت نفسه حيث لا يزال يعتبر الأمر ممكناً.

وأضاف: "هذا الموسم لم ينتهي بعد بالنسبة لليفربول. لا أزال أعتقد أن الهدف يجب أن يكون المراكز الأربعة الأولى، وأعتقد أن ذلك ممكن. قلت هذا في بداية الموسم ولا أزال أعتقد بذلك الآن.

لا نزال في اليوروبا ليغ، إنها منافسة صعبة ولكن أعتقد أن الفائز في هذه المواجهة قادر على الاستمرار والفوز بالمسابقة".