فاز ليفربول على مضيفه وست هام بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف سجلها كل من محمد صلاح بهدفين وماتيب بهدف وتشامبرلين الذي افتتح سجله التهديفي مع الريدز في الدوري الإنجليزي الممتاز بهدف أيضاً. والآن يدخل الفريق إلى فترة التوقف الدولي بفوز عريض.

التشكيل:

عاد مينيوليه لمركز حراسة المرمى وتقلد شارة القيادة وأمامه رباعي دفاع، حيث لعب غوميز على الناحية اليمنى ومورينو على اليسرى وكان الثنائي ماتيب وكلافان في مركز قلبي الدفاع. وبعد غياب القائد جوردن هندرسون شارك أوكسليد-تشامبرلين في وسط الملعب وبجواره فينالدوم وتشان. وكانت المفاجأة السارة للفريق عودة ماني في خط الهجوم بجوار فيرمينو وصلاح.

الشوط الأول:

بدأ ليفربول المباراة بحماس كبير وكاد أن يقتنص الهدف الأول بعد ارتباك دفاعي لوست هام ولكن الكرة مرت بدون خطورة بعد رأسية فيرمينو التي شتتها دفاع أصحاب الأرض.

كاد وست هام أن يباغت ليفربول بعد كرة تغير اتجاهها بعد ارتطامها بدفاع الريدز لتصل إلى تشيتشاريتو الذي سدد ولكن الكرة مرت بمحاذاة القائم.

ما هي إلا 20 دقيقة ليستغل صلاح وماني مرتدة سريعة تبادلها الثنائي ما بينهما بعد انطلاقة سريعة من وسط الملعب ليسكنها محمد في المرمى بصورة جيدة معلناً عن أول أهداف اللقاء.

وبعدها بأربع دقائق أرسل صلاح ركنية حاول دفاع وست هام تشتيتها عن طريق نوبل ولكنها ارتطمت بحارس مرمى الفريق جو هارت لتصل إلى قلب دفاع الريدز جويل ماتيب الذي أودعها المرمى بكل قوة.

لم يشهد الشوط الأول أي محاولات إضافية من جانب الفريقين حتى صافرة الحكم ما بين الشوطين.

الشوط الثاني:

مع بداية الشوط الثاني دعم وست هام صفوفه عندما شارك المهاجم أندي كارول واستمر الريدز في السيطرة على الكرة كما كان الحال في الشوط الأول.

ما هي إلا عشر دقائق وسجل وست هام هدف تقليص الفارق عندما أرسل أندري أيو عرضية وصلت إلى لانزيني الذي وضع الكرة في مرمى الريدز لتصبح النتيجة هدف مقابل هدفين.

جاء رد ليفربول سريعاً للغاية عندما انطلق فيرمينو ومرر الكرة إلى تشامبرلين داخل منطقة الجزاء الذي سدد ولكن هارت تصدى في المرة الأولى ثم عاد ليسدد الكرة المرتدة من حارس المرمى الإنجليزي ليفتتح أوكسليد-تشامبرلين سجله التهديفي مع الريدز في الدوري الإنجليزي الممتاز في الدقيقة 56 من أحداث المباراة.

حاول ليفربول زيادة غلته عندما مرر فيرمينو كرة بكعب قدمه إلى ماني الذي سدد كرة قوية لكنها خارج المرمى وبحلول الدقيقة 68 جاءت محاولة أخرى من فيرمينو الذي سدد ولكنها مرت بجوار قائم هارت الأيمن.

أظهر ليفربول طموحاته في التسجيل من جديد عندما اخترق ماني وسط ميدان وست هام ولعب كرة عرضية ذكية إلى محمد صلاح يتلقاها المصري ويسدد بيسراه كرة قوية لتعلن عن هدف المباراة الرابع.

بعدها أتى أول تبديلات الريدز في الدقيقة 76 عندما شارك ميلنر في مكان ماني الذي قدم مباراة رائعة وصنع هدفين لصلاح في عودته للفريق بعد غياب طويل.

في الدقيقة 81 مرر فيرمينو كرة سريعة داخل منطقة الجزاء لمحمد صلاح الذي سدد بقدمه اليمنى وكان قريباً من أول "هاتريك" له مع الريدز ولكن جو هارت تصدى.

حاول ميلنر أن يضع بصمته على أحداث المباراة عندما وصلت له الكرة خارج منطقة الجزاء وانطلق بسرعة وسدد كرة قوية لكنها مرت إلى خارج الملعب بجوار هارت الذي لم يحرك ساكناً.

ثم قام الريدز بتبديل مزدوج في الدقيقة 87 ليشارك لوفرين بديلاً لتشامبرلين وسولانكي في مكان فيرمينو.

ومع آخر دقائق الشوط الثاني تبادل صلاح وميلنر الكرة بسرعة داخل منطقة جزاء المطارق ليحاول ميلنر التمرير إلى سولانكي ولكن وست هام كان أقرب للكرة.

جاءت صافرة النهاية بعد 3 دقائق وقت محتسب بدل من الضائع ليعلن الحكم عن فوز الريدز بأربعة أهداف مقابل هدف.