انتهى أول لقاء في آنفيلد بعد إطلاق إسم كيني دالغليش على مدرج المئوية بالتعادل السلبي مع مانشستر يونايتد.

التشكيل

بدأ كلوب اللقاء بتغيرين عن مواجهة نيوكاسل قبل فترة التوقف الدولي - بدخول تشان وفيرمينو في مكان ستوريدج وماني (مصاب).

سيمون مينيوليه في حراسة المرمى، ورباعي دفاع مكون من لوفرين وماتيب في قلب الدفاع وجو غوميز وألبيرتو مورينو كظهيرين - هندرسون في مركز الارتكاز وأمامه كل من تشان وفينالدوم في خط الوسط، وصلاح على الجناح الأيمن وكوتينهو على الأيسر، والبرازيلي فيرمينو يقود خط الهجوم.

الشوط الأول

تبادل الغريمان الهجمات في الدقائق الأولى من عمر اللقاء، أبرزها هجمة بدأها الأرميني هينريك مخيتاريان مررها لمارسيال الذي بدوره سدد كرة ارتطمت بقدم ماتيب.

بعد أقل من دقيقتين، توغل ماتيب بالكرة وسدد نحو دي خيا - لكن الكرة خرجت. احتسب مارتن أتكينسون تسلل على آشلي يونج بعدما تسلم تمريرة كانت ستتيح فرصة المرور له.

سدد الهولندي فينالدوم أول فرصة على المرمى للريدز بيسراه، لكنها كانت ضعيفة نوعاً ما وتسلمها دي خيا بسهولة. توالت هجمات ليفربول لكن قابلها دفاع صلب من اليونايتد، الذين كانوا يلعبون على المرتدات.

في الدقيقة 20، أخطأ فيل جونز في تشتيت الكرة وحصل عليها فيرمينو - البرازيلي مررها لصلاح الذي كان ينتظر أمام مرمى الحارس الأسباني لكنه فشل في لمسها بالشكل المطلوب وعبرت أمام المرمى.

كاد يفتتح نيمانيا ماتيتش رصيده مع اليونايتد بتسديدة كانت ستسكن أعلى شباك مينيوليه - لكنها كانت عالية. في لقطة أخرى، تسلم لوكاكو كرة حاول ان يستغلها - لكن 5 من لاعبي ليفربول تجمهروا عليه واستخلص مورينو الكرة قبل أن يبعدها تشان.

في أخطر لحظة في الشوط الأول، مرر مورينو الكرة لفيرمينو، الذي راوغ 3 مدافعين من اليونايتد ومررها لماتيب الذي سدد الكرة من اقل من 6 ياردات - وتصدى لها دي خيا وأتت المتابعة من صلاح الذي فشل في وضعها بين الخشبات.

قبل نهاية الشوط ببضعة دقائق، راوغ كوتينهو دفاعات اليونايتد وحاول التسديد لكن كرته لامست اقدام جونز قبل ان يمسك بها دي خيا. كاد يفتتح لوكاكو التسجيل بتسديدة قوية لكن تألُق مينيوليه منعه من الاحتفال بأول هدف له أمام الريدز بقميص اليونايتد، لينتهي الشوط الأول كما بدأ: 0-0.    

الشوط الثاني

في الدقيقة الثانية من الشوط، تجمع الثلاثي كوتينهو وفيرمينو وصلاح بتمريرات أسفرت عن فرصة لفيرمينو - لكنه كان متسللاً.

توالت فرص الريدز في الدقائق الخمسة اللاحقة عن طريق فيرمينو وفينالدوم، لكن دون إحداث تغيير في نتيجة المباراة. في الدقيقة 52، مرر كوتينهو كرة بينية في غاية الروعة لفيرمينو الذي كان متسللاً للمرة الثانية في أقل من عشر دقائق رغم أن تمركزه كان فوق الرائع.

في الدقيقة 55، مرر غوميز عرضية رائعة سددها تشان نحو مرمى دي خيا ولكن لمسته كانت أقوى من المطلوب وخرجت.

في مرتدة من كلاسيكيات الريدز، وجد فينالدوم زميله المصري صلاح على الجناح ومرر له بينية رائعة، حاول مراوغة دارميان ولكن الإيطالي استطاع أن يشتت الكرة وخرجت لركنية للريدز. في لقطة مشابهة، راوغ كوتينهو دفاعات الشياطين الحمر واسقطه أرضاً سمولينغ - لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.

لعب البرازيلي فيرمينو كرة رائعة نحو صلاح بعدما سيطر عليها ببراعة - لكن المصري فشل في الوصول للكرة وأمسك بها دي خيا.

أخرج أتكينسون أول بطاقة صفراء في اللقاء في وجه كريس سمولينغ، بعدما شدّ الأخير قميص كوتينهو الذي راوغه ومرّ منه.

في الدقيقة 78، أجرى المدرب الألماني يورغن كلوب تبديلين بخروج صلاح وكوتينهو، وحل محلهما الوافد الجديد أليكس أوكسليد-تشامبرلين ودانييل ستوريدج. في أول لمسة للإنجليزي تشامبرلين، لعب كرة عرضية رائعة لكن لم يصل لها فيرمينو.

توغل إيمري تشان بالكرة من منتصف الملعب حتى منطقة جزاء اليونايتد، وباغت هيريرا قبل أن يسدد كرة أرضية أمسك بها دي خيا.

أجرى ليفربول التبديل الأخير في الدقيقة 87، بخروج روبيرتو فيرمينو ودخول المهاجم الشاب دومينيك سولانكي.

أضاع الريدز العديد من الفرص من ركنيات متتالية لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي 0-0.