قاتل ليفربول محولا تأخره بهدف إلى فوز بثلاثة أهداف أمام مضيفه بيرنلي في الدوري الإنجليزي مساء أمس الأربعاء، ليحافظ على فارق النقطتين بينه وبين المتصدر مانشستر سيتي.

ونتحدث فيما يلي عن خمس نقاط تخص المباراة...

الريدز ورقم قياسي

مباراة أخرى ورقم قياسي آخر كسره الفريق مع يورغن كلوب، وبهذا الفوز حصل الفريق على 39 نقطة من 15 مباراة، أكثر من أي فريق في تاريخ ليفربول.

الرقم الأفضل كان الحصول على 38 نقطة عقب نفس العدد من المباريات خلال مواسم 1904- 1905 و1978- 1979 و1990- 1991.

نابي كيتا

ظهر كيتا في التشكيل الأساسي للمرة الخامسة هذا الموسم، وظهر تألق اللاعب بفضل ركضه في كافة أرجاء الملعب طيلة الـ90 دقيقة.

كيتا كان أكثر اللاعبين قطعا للكرة بواقع 10 مرات، كما سدد 6 مرات على المرمى، كما حقق نسبة تمريرات صحيحة بلغت 93.2%.

ميلنر يشعل شرارة الريدز

للمرة الثانية هذا الموسم يتأخر ليفربول، قبل أن يعيد جيمس ميلنر الأمور لنصابها بتسديدة من على بعد 20 ياردة في الدقيقة 62.

تسجيل ميلنر بكون بمثابة الفأل الحسن، حيث لم يخسر صاحب الـ32 عاماً في 49 مباراة سجل خلالها.

سوبر بدلاء

كانت هذه المباراة الأولى التي يبدأها ليفربول بدون واحد من الثلاثي (فيرمينو – ماني – صلاح)، منذ  سبتمبر 2017.

وفاز كلوب برهانه على الثنائي فيرمين وصلاح الذي شارك كبديل، حيث سجل الأول الهدف الثاني وصنع الأخير الهدف الثالث.

أليسون ينقذ حتى النهاية

واجه حارس المرمى 10 تسديدات أمام بيرنلي، وتصدى لخمس منهم، ما كان له أثرا بالغا في تحقيق الفوز.

وبعد أن أصبحت النتيجة تشير إلى تقدم ليفربول بهدفين مقابل هدف، أنقذ البرازيلي الدولي هدفا محققا كاد أن يعيد أصحاب الأرض إلى المباراة.

ولم يقتصر الأمر على إنقاذ الكرات فقط، بل أنه مرر كرة لستوريدج الذي هيأها لصلاح الذي صنع هدفاً لشاكيري.