يعد امتلاك لاعبين من مدينة ليفربول ضمن صفوف الفريق الأول، من الأمور المهمة بالنسبة ليورغن كلوب.

وشهد الموسم الماضي تألق ترينت أليكساندر-أرنولد ابن أكاديمية النادي والمدينة، قبل أن يجذب كورتيس جونز الأنظار له خلال فترة الإعداد للموسم الجديد.

وقال كلوب: "أحب هذا. الأمر مهم بالنسبة للنادي. إذا سنحت لك الفرصة، عليك استغلالها. كم عدد الناس في ليفربول؟ 500 ألف؟ أيسلندا 330 ألف، ولهذا أعتقد أن مدينة ليفربول بها ما يكفي من اللاعبين لتكوين فريقها الخاص".

"من الرائع الحصول على هذه النوعية من الفتيان. سنرى ما سنفعله مع كورتيس. هناك طريق طويل علينا أن نقطعه. المؤشرات الأولية إيجابية للغاية، وهو حقا لاعب جيد يمكنه أن يصبح جيداً جداً".