خسر ليفربول مباراته الأولى في كأس الأبطال الدولية المقامة بالولايات المتحدة أمام بوروسيا دورتموند الألماني، بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ولم يقم يورغن كلوب بإشراك محمد صلاح، العائد منذ يومين فقط إلى الفريق بعد قضاء عطلته.

ومع حلول الدقيقة 22، يجري الفريق أول تغييراته بخروج جويل ماتيب ونزول جو غوميز.

ومن عرضية أندي روبرتسون، يحرز فيرجيل فان ديك هدف التقدم في الدقيقة 25 من رأسية متقنة.

ومع انطلاق الشوط الثاني، يجري كلوب العديد من التغييرات بنزول دانييل ستوريدج بدلا من ديفوك أوريجي، وراغنار كلافان بدلا من فان ديك، وشيي أوجو بدلا من كاماتشو، ومورينو بدلا من روبرتسون، وسولانكي بدلا من ماركوفيتش، ونابي كيتا بدلا من فابينيو، وبين وودبيرن بدلا من كورتيس جونز، وجيمس ميلنر بدلا من لالانا، وفيليبس بدلا من كلاين.

ويبدأ الريدز الشوط الثاني بالضغط على بوروسيا دورتموند، ويمرر نابي كيتا عرضية خطيرة يشتتها الدفاع، قبل أن يطلق ميلنر تسديدة بعيدة المدى علت العارضة بقليل.

وفي هجمة خطيرة، يتوغل أوجو داخل منطقة الجزاء منفرداً، ويسدد يتصدى لها حارس دورتموند وترتد من العارضة.

ومع حلول الدقيقة 66، يدرك الفريق الألماني التعادل عن طريق ركلة جزاء نفذها كريستيان بولسيتش بنجاح.

وفي الدقيقة 88، يباغت بولسيتش الريدز بهدف ثان جاء من تسديدة أطلقها الأمريكي من على حدود منطقة الجزاء، قبل أن يسجل جاكوب لارسين الهدف الثالث في الدقيقة 93.