حقق رجال الريدز الفوز الأول في بداية الجولة التحضيرية للموسم الجديد بسبعة أهداف مقابل لا شيء.

بدأ ليفربول أولى مبارياته التحضيرية أمام شيستر في ديفا ستاديوم ودخل الفريق بقيادة يورغن كلوب المباراة بتشكيلتين مختلفتين في كل شوط. يشارك اللاعبان الجدد فابينيو ونابي كيتا في المباراة - الأول يشارك في أول 45 دقيقة والثاني سوف يلعب في الوقت المتبقي من المباراة بعد الاستراحة.

تشكيلة الشوط الأول

بدأت المباراة بهجوم قوي عن طريق كلاين الذي أرسل الكرة إلى هاري ويلسون ولكنه لم يستطع إيداع الكرة المرمى. بعدها رد أصحاب الأرض الهجوم ولكن لوريس كاريوس تصدى لكرة جوردان ارشر.

أرسل لاعبو ليفربول العديد من الكرات خلف مدافعين شيستر إلى ديفوك أوريغي ولكن البلجيكي لم يوفق في تسجيل هدف المباراة الأول.

كاد الوافد الجديد فابينيو أن يسجل هدف المباراة الأول بعدما سدد كرة أرضية ولكنها ارتدت من القائم. وما هي إلا دقائق وسجل الريدز هدف اللقاء الأول، أرسل سولانكي تمريرة ساحرة لمورينو خلف الدفاع الذي حاول التسديد ولكن الحارس تصدى للكرة التي وصلت إلى ويلسون الذي أودع الكرة بهدوء داخل الشباك.

وبعد هذا الهدف بسبع دقائق، ضاعف اللاعب نفسه النتيجة - مرر كورتيس جونز كرة بينية إلى ويلسون الذي سجل ببراعة من فوق حارس شيستر معلناً عن هدف المباراة الثاني.

بعد الاستراحة عاد الريدز إلى ملعب المباراة بتشكيلة مغايرة كلياً، شهدت عودة ستوريدج إلى تشكيل الريدز لأول مرة منذ هذا العام الجديد.

تشكيلة الشوط الثاني

وما هي إلا دقائق بعد بداية هذا الشوط حتى تحصل الريدز على ركلة جزاء أودعها ميلنر الشباك معلناً عن هدف المباراة الثالث.

حصل كيتا على الكرة في منطقة متقدمة قبل أن يمرر إلى ستوريدج ببراعة الذي أودعها الشباك وبعد ذلك بدقائق قليلة حصل كينت على الكرة من الناحية اليسرى وسجل كرة مقوسة مودعاً الكرة في الزاوية البعيدة وهكذا تصبح النتيجة تقدم الريدز بخماسية نظيفة.

قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، حصل إنغز على الكرة داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة ساحرة من ميلنر بالكعب، ليسجل داني الهدف السادس عن طريق تسديدة قوية.

وفي الدقيقة 87 من أحداث المباراة، ضاعف ستوريدج غلته التهديفية عندما وصلت الكرة له على خارج منطقة الجزاء وسدد كرة قوية مقوسة مسجلاً الهدف السابع للريدز وهكذا تنتهي أولى تجارب الريدز التحضيرية لموسم 2018/2019.