تعرض سيمون مينيوليه ومنتخب بلجيكا لخيبة أمل كبيرة بانهيار حلم الوصول إلى نهائي كأس العالم، بعد الهزيمة في مباراة الدور نصف النهائي أمام المنتخب الفرنسي مساء الثلاثاء.

وجلس حارس مرمى ليفربول على مقاعد البدلاء، خلال اللقاء الذي شهد قيام المدافع صامويل أومتيتي بتحويل ركنية أنطوان جريزمان إلى هدف الفوز، ليصعد بالمنتخب الفرنسي إلى المباراة النهائية.
ويتبقى للمنتخب البلجيكي مباراة أخيرة يواجه فيها  الخاسر من مباراة إنجلترا وكرواتيا لتحديد المركزين الثالث والرابع.