لم يكن لدى محمد صلاح أدنى شك في قدرته على تحقيق رقم جديد كأكثر لاعب أفريقي تسجيلاً للأهداف في موسم بالدوري الإنجليزي، كاشفا ً أنه بالفعل أخطر ديديه دروغبا في فبراير الماضي أنه سيحطم رقمه.

وأنهى صلاح موسمه الأول مع الريدز محرزاً 44 هدفاً من بينهم 32 خلال 38 مباراة في الدوري الإنجليزي.

وقال صلاح لصحيفة "ليكيب" الفرنسية: "حينما أحرزت الهدف رقم 20، تحدثت مع دروغبا الذي طلب مني أن أكسر الرقم الخاص به، لأجيبه ضاحكاً بأنه ليس عليه القلق".


"أسلوب لعبنا ساعدني. كلوب طالبني بأن أكون في قلب اللعب والتواجد بالقرب من مرمى المنافسين. هو يعلم جيداً كيف يحقق الاستفادة القصوى من المهاجمين. أنظر إلى مقدار الأهداف التي سجلناها في الدوري ودوري الأبطال".

"منذ يومي الأول وهو يتعامل معي كصديق. نحن مقربون على الرغم من كونه مدرباً وأنا لاعب. القدرات التي يتحلى بها رفاقي في الفريق ساعدتني أيضاً على تسجيل الأهداف، بالإضافة إلى عملي بجد كل يوم رغبة في التحسن".

وعن التعاون بينه وبين روبيرتو فيرمينو وساديو ماني وإحراز الثلاثي 91 هدفاً في الموسم، أضاف صلاح: "أحرزنا جميعاً العديد من الأهداف. لا وجود للأنانية بيننا، ونحن نتطلع دوماً لمساعدة بعضنا البعض على التألق. خارج الملعب نحن أصدقاء ونشعر بالسعادة معاً".