يتوجه روبيرتو فيرمينو ومنتخب البرازيل إلى كأس العالم بمعنويات عالية بعد الفوز على منتخب النمسا بنتيجة ثلاثة أهداف نظيفة يوم الأحد.

سيطر رجال تيتي الذين هزموا كرواتيا في آنفيلد الأسبوع الماضي، على مجريات اللقاء خلال ال90 دقيقة في إرنست هابل ستاديون ولم يتعرض مرمى المنتخب البرازيلي إلى أى تهديد بعد أن افتتح جابرييل خيسوس التسجيل في الشوط الأول.
وأضاف نيمار الهدف الثاني بعد مرور ساعة من عمر اللقاء عندما استقبل تمريرة ويليان قبل أن يرواغ المدافع ألكسندر دراجوفيتش ببراعة ويسكن الكرة في الشباك مسجلًا هدفًا رائعًا.
وجاء الهدف الثالث للبرازيل بعد ست دقائق فقط، عن طريق وجه مألوف بالنسبة إلى مشجعي ليفربول. بعد لحظات من دخوله المباراة كبديل في الدقيقة 66، ساعد فيرمينو زميله فيليبي كوتينهو في الوصول إلى المرمى عن طريق تمريرة ثنائية سريعة، وتمكن زميله السابق في ليفربول من وضع الكرة في الشباك بصورة رائعة.
ويتوجه منتخب البرازيل عقب المباراة إلى روسيا لمواصلة الاستعداد للمباراة الافتتاحية في مرحلة المجموعات أمام سويسرا.