أبدى فيرجل فان ديك استيائه لإضاعة الفرص المتاحة هجومياً حين خسر الريدز بهدفين لهدف أمام مانشستر يونايتد في أولد ترافورد.

تأخر ليفربول بهدفين في الشوط الأول بتوقيع ماركوس راشفورد. رد الريدز في الشوط الثاني بأداء أفضل نسبياً واستطاعوا أن يقلصوا الفارق بعدما سجل إريك بايلي هدف عكسي في مرمى فريقه.

لم يستطيع الريدز أن يسجلوا هدف التعادل، حيث دافع المضيف بشراسة في ما تبقى من عمر اللقاء، ما أثار استياء فان ديك.

قال فان ديك بعد المباراة: "أنا مستاء. أن تستقبل شباكنا هدفين متشابهين شيء سيء جداً، وكان من الصعب أن نكسر دفاعاتهم لأنهم دافعوا بشراسة وانتظروا الوقت المناسب ليهاجموا".

"كان يتوجب علينا أن نهاجم ولكننا لم نكن جيدين كما ينبغي".

فشل ليفربول في التقدم على مضيفهم في تصنيف جدول الدوري الإنجليزي الممتاز، بل واستطاع اليونايتد أن يوسع الفارق لخمسة نقاط.

لا يعتقد المدافع الهولندي أن الهزيمة ستتسبب في إضاعة مركز الفريق ضمن الأربعة الأوائل في الدوري.

"مازال لدينا العديد من المباريات. اليوم كانت مباراة كبيرة ولكن علينا أن ننسى ما حدث ونتطلع للمستقبل. كل شيء يبدأ الأسبوع القادم".