"رحلة مجنونة"، هكذا وصف يورغن كلوب رحلة ليفربول في دوري الأبطال منذ جولة التصفيات وحتى الوصول للنهائي.

وعقب 14 مباراة تخللتها رحلات إلى ألمانيا وروسيا وسلوفينيا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا، أمام الريدز الآن 90 دقيقة لحصد لقب دوري الأبطال السادس.

ويصطدم الفريق بريال مدريد الذي وصل للنهائي أربع مرات في آخر خمس سنوات، يوم 26 مايو الجاري، على أراضي العاصمة الأوكرانية كييف.

وقال كلوب لموقع الاتحاد الأوروبي: "لماذا هي رحلة مجنونة؟ بسبب الطريقة التي خضناها بها. بكل أمانة أقول إننا شعرنا بالمفاجأة حينما تغلبنا على بورتو بخماسية نظيفة، لأن بورتو فريق كبير. عقب هذا واجهنا مانشستر سيتي، المنافس الذي لم نكن نرغب في مواجهته".

"فزنا على مانشستر سيتي بطريقة مدهشة ومجنونة إلى حد ما. مباراة الإياب ضد سيتي كانت صعبة للغاية، ولكننا أظهرنا قوتنا رغم اهتزاز شباكنا بهدف مبكر وفزنا بالمباراة. كان هذا استثنائياً. وأمام روما كان الفوز بخماسية جنونياً. فزنا بالسبعة مرتين وبالخمسة مرتين. هذا الأمر جنوني لأننا لسنا برشلونة أو ريال مدريد أو بايرن ميونيخ".

"نحن ليفربول على الطريق الصحيح لنصبح فريق جيد ونقدم أداء قوي ومستوى عال. هي رحلة مجنونة، ولكننا نستحق التواجد في النهائي".

"كل لاعب يعلم أن هناك لحظات يصعب التغلب عليها، ولكن عندما تتغلب عليها يمكنك الانتقال إلى أبعد من ذلك. خضنا دوري الأبطال بدون ضغوط في أغلب الأوقات. دخلنا المسابقة للمرة الأولى منذ فترة، وأدركنا أنه هناك فرصة جيدة سنحت لنا. على الرغم من التعادل في موسكو وأمام إشبيلية مرتين عندما تلقينا ثلاثة أهداف، قلت حسناً نحن مستعدون لدوري الأبطال وقد ساعدنا هذا".

"بدأ اللاعبون في الشعور براحة أكبر مع أسلوب اللعب. يجب أن تكون كرة القدم منظمة حتى تنتهي الهجمة بهدف. هذا ما نفعله كلما كان ممكناً. هذا جزء من اللعبة. حينما تلعب بالقرب من مرمى خصمك، يكون من الرائع أن تنهي الهجوم بهدف".