سيتوجه ليفربول لخوض مواجهة نهائي دوري أبطال أوروبا مدفوعاً بإنهاء التزامه المحلي بنجاح، عقب الفوز على برايتون في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي برباعية نظيفة، حسبما أكد ترينت أليكساندر-آرنولد.

ويصطدم ليفربول بمنافسه ريال مدريد يوم 26 مايو الجاري في المباراة النهائية لدوري الأبطال والتي تستضيفها العاصمة الأوكرانية كييف.

وقال أرنولد لموقع ليفربول: "كان علينا أن نحقق الفوز. الفوز برباعية نظيفة على برايتون لم يكن سيئاً وأكسبنا الزخم قبل التوجه لكييف. عملنا بجد طيلة الموسم من أجل هذا. استمتعنا بليالي دوري الأبطال والوصول للبطولة مجدداً شيء كبير. نتمنى أن نصل بعيداً في النسخة المقبلة مثلما فعلنا الموسم الجاري".

"أشكر الجماهير على الدعم الكبير الذي قدموه لنا طيلة الموسم. نأمل في الظهور بشكل أفضل في الموسم المقبل. اللعب لصالح ليفربول حلم أصبح حقيقة. في كل مرة أرتدي فيها القميص أشعر بفخر كبير. أحاول الخروج دائماً من الملعب والابتسامة على وجهي، هذا ما قيل لي وأنا صغير. في كل مرة أتمكن من اللعب أمام جماهير ليفربول، يكون الأمر بمثابة الحلم".