قدم حارس مرمى منتخب البرازيل بداية قوية مع نادي ليفربول منذ انضمامه للفريق هذا الصيف، حيث لم تستقبل شباكه سوى خمسة أهداف في الدوري حتى الأن.

وقد ساهمت تصديات أليسون مع الريدز في عد هزيمة الفريق في الدوري حتى الآن، ويحتل الفريق المركز الثالث خلف مانشستر سيتي وتشيلسي.

ويشعر أليسون بالحماسة تجاه التنافس الصحي القائم بينه وبين زملائه البرازيليين، على المستويين في الدوري والدولي.

وكشف أليسون عن أهمية المنافسة بالنسبة له وقال: "عندما نكون في مهمة وطنية، فنحن زملاء، ولكن من الواضح أننا نتحدث عن سباق الدوري الممتاز. هذا التنافس مهم حتى يتمكن الجميع من تطوير مستواه، وهذا امر هام أيضًا للمنتخب البرازيلي. نحن نلعب على أعلى مستوى في الدوري الإنجليزي، لذا فإن الحفاظ على هذا المستوى العالي من المنافسة أمر أساسي. نحن نتحدث مع بعضنا البعض، بالتأكيد، ونعرف أهمية المنافسة على اللقب. لكننا نعرف أننا نستطيع القيام بذلك. ليس الأمر سهلاً، لكننا سنواصل عملنا الجيد لتطوير أنفسنا".

كانت قدرات أليسون وشخصيته عاملًا أساسيًا لليفربول لضمه هذا الصيف.

وبعد أن تعلم من خطأ قام به أمام ليستر سيتي هذا الموسم، فإن الحارس البالغ من العمر 26 عامًا لديه التصميم ليكون حائط صد لفريقه كلما اقتضت الحاجة.

وأضاف أليسون: "أعتقد أنه أمر جيد أن يجيد حارس المرمى لعب الكرة وامتلاك المهارات، لكن حارس المرمى يحتاج أولاً إلى الدفاع عن مرمى فريقه. بعد ذلك، يمكنه مساعدة الفريق في بناء الهجمات، وهو شيء طالما استمتعت به منذ أن بدأت مسيرتي في انترناسيونال. هنا، في أوروبا، يمكن أن أفعل ذلك أكثر بسبب أسلوب الفرق التي لعبت فيها. ليفربول فريق يبني الهجمات من الخلف، لذا من المهم أن يكون حارس المرمى أيضًا جزءًا من ذلك".