يخوض ليفربول مواجهة فولهام يوم الأحد المقبل الذي يوافق "يوم التذكر"، على ملعب آنفيلد بقميص خاص لإحياء ذكرى ضحايا الحرب العالمية.

وسيقوم اللاعبون بالتوقيع على قمصانهم التي ستحمل شعار "زهرة الخشخاش"، والتبرع بها للفيلق البريطاني الملكي لطرحها في مزاد خيري.

وكانت قمصان الموسم الماضي والتي ارتداها لاعبو الريدز أمام هيدرسفيلد تاون، قد حققت نحو ١٩ ألف جنيه إسترليني مقابل بيعها.

وتساعد هذه الأموال، المنظمة على دعم عائلات المحاربين القدامى، وتقديم الرعاية الصحية لهم وإعانتهم في حال عدم قدرتهم على العمل.

وبجانب الدقيقة الحداد قبل انطلاق المواجهة، سيكرم ليفربول ذكرى اليوم بإيقاف كافة عمليات آنفيلد لمدة دقيقتين في تمام الساعة ١١، كما سيتم تنكيس الأعلام المتواجدة على صواري الملعب.

وسيقود الفريقين إلى أرض الملعب، الثنائي من ليندسي تاغارات وإيدي فلارتي حامل اللقب الملكي البريطاني، برفقة فردين من سلاح الجو الملكي وهما السيرجنت جون بولوك والعريف جيرمي إمبروز.

جدير بالذكر أن نسبة ١٠٠٪؜ من عائدات البيع، سيتم منحها مباشرة إلى الفيلق الملكي البريطاني.

وقالت كلير روكلف مسؤولة جمع التبرعات في الفيلق الملكي البريطاني: "نحتفل بمرور ١٠٠ عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ويسأل الفيلق الأمة توجيه الشكر لكامل جيل الحرب. ليس فقط الجيش البريطاني، ولكن لكل من شارك في هذه الحرب وعدد لا حصر له من الرجال والنساء والأطفال لعبوا دوراً على الجبهة الداخلية".

"يسرنا أن رابطة الدوري الإنجليزي للعام السابع على التوالي ستدعم الفيلق الملكي البريطاني بأموال تبرعات الجماهير من أجل دعم مجتمع القوات المسلحة".