كرر يورغن كلوب رسالته بأن ليفربول لا يمكنه سوى بذل قصارى جهده خلال الأسابيع الأخيرة من الموسم.

وفاز الريدز على هيدرسفيلد تاون بخماسية نظيفة، إلا أن فوز مانشستر سيتي على بيرنلي، أعاده للصدارة من جديد بفارق نقطة عن ليفربول.

في الوقت الحالي، التركيز منصب على مواجهة برشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال، والتي تبدأ برحلة الذهاب على كامب نو الأربعاء المقبل.

وقال كلوب في تصريحات: "هي لحظة جيدة حقاً، لأنني أذهب إلى النوم وكرة القدم في ذهني، استيقظ وفي عقلي لاعب يركض وآخر يسدد. هذه هي الحقيقة".

"هذا ليس جيد دائماً، لكنه في الوقت الحالي جميلاً، لأن كل الأفكار الإيجابية في ذهني. في كرة القدم عندما تفوز في المباراة الأخيرة، يمكنك التفكير في الفوز بالمباراة المقبلة. إذا خسرت المباراة الأخيرة، يكون من الصعب التطلع للفوز في المباراة التالية".

"لقد فزنا بمباراتين، ونحن في لحظة جيدة حقاً. أنا استمتع بذلك. أنه عمل لكني أحب الطريقة التي يتعامل بها فريقي مع الموقف. أنا فخور حقاً باللاعبين، وكيفية تعاملهم مع هذه المرحلة".

"أعتقد من الخارج تبدو الأمور بالغة الصعوبة. المتبقي هو قدرنا. لا نعرف. علينا أن نبذل قصارى جهدنا ونرى على ماذا سنحصل".