أحرز ساديو ماني ومحمد صلاح هدفين في الشوط الثاني، ليفوز ليفربول على تشيلسي بهدفين دون رد.

ويعرض التقرير التالي خمس نقاط نتحدث عنهم من المباراة...

200 مباراة لكلوب

كانت المباراة رقم 200 ليورغن كلوب مع ليفربول، واحتاج الفريق 142 ثانية لاستعادة صدارة الدوري.

ويتصدر الريدز جدول ترتيب الدوري بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي المتبقي له مباراة، مع تبقي 4 جولات للريدز.

ويواجه سيتي منافسه توتنهام هوتسبير يوم السبت المقبل، قبل 24 ساعة من مواجهة ليفربول لكارديف سيتي.

صلاح ينشر سحره

في الدقيقة 53 سجل محمد صلاح هدفاً هو الأول له من خارج منطقة الجزاء منذ يناير 2018.

وانطلق صلاح على الجانب الأيمن وتوغل لداخل الملعب، قبل أن يطلق صاروخاً بيسراه، في الزاوية اليمنى العليا لكيبا.

وبهذا سجل صلاح هدفه رقم 19 هذا الموسم، ليتساوى مع سيرجيو أغويرو في سباق الحذاء الذهبي.

ماني يواصل الاستمتاع

وصل ساديو ماني بهدفه في تشيلسي، إلى الهدف رقم 21 هذا الموسم في جميع البطولات، ومن حيث الأهداف يعد هذا أكثر المواسم غزارة تهديفية للسنغالي الدولي مع ليفربول.

ماني أحرز 13 هدفاً في موسم 2016- 2017، وتبعه بـ20 هدفاً، والآن في الدوري هو يتأخر بفارق هدف عن صلاح وأغويرو في سباق الهدافين.

 

هندرسون يواصل تأثيره

للمباراة الثالثة على التوالي، يلعب جوردان هندرسون دوراً حيوياً في الأهداف التي يسجلها الريدز.

سجل اللاعب أمام ساوثهامبتون، ثم أمام بورتو في دوري الأبطال، مرر لترينت الذي أرسل عرضية لفيرمينو سجل منها هدفاً.

واليوم أمام تشيلسي، أرسل كرة عرضية لماني، جاء منها الهدف الأول.

فابينيو في القلب

مع احتلال هندرسون ونابي كيتا أدواراً متقدمة في الوسط، كانت مهمة فابينيو هي حماية الخط الخلفي للفريق.

وهذا ما فعله البرازيلي الدولي بالضبط. كانت اللحظة الأبرز لفابينيو، عندما أوقف انطلاقة خطيرة لهازارد في الدقيقة العاشرة.

وكانت هذه اللحظة الأبرز خلال المباراة لصاحب الرقم 3.